ابن تيمية

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ابن تيمية
(1263 - 1328)

ابن تيمية
طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

Wikisource-logo.png أعماله في ويكي مصدر

ابن تيمية هو تقي الدين أحمد عبد الحليم، ولد في حران عام 1263 م، وهو فقيه حنبلي، وإمام من الأعلام، أتقن فهم القرآن والحديث والفقه والكلام، واتبع سنة السلف الصالح.

أشهر أقواله[عدل]


  • Cquote2.png «أفضل العبادات البدنية : "الصلاة ، ثم القراءة ، ثم الذكر ، ثم الدعاء .» Cquote1.png

[1]

  • قال في معركة شقحب:[2]
    Cquote2.png «إذا رأيتموني وأنا في ذلك الجانب - جانب التتار - وعلى رأسي المصحف فاقتلوني» Cquote1.png
  • أرسل إلى نائب قلعة دمشق عندما حاصرها التتار يقول ل:
لو لم يبق فيها إلا حجر واحد، فلا تسلمهم ذلك إن استطعت.[3]

  • Cquote2.png «التتار وأشباههم أعظم خروجًا عن شريعة الإسلام من مانعي الزكاة والخوارج، فمن شك في قتالهم فهو أجهل الناس بدين الإسلام» Cquote1.png

[4]


  • Cquote2.png «ويستحب للرجل أن يقصد إلى تأليف هذه القلوب بترك هذه المستحبات، لأن مصلحة التأليف في الدين أعظم من مصلحة فعل هذا، كما ترك النبي صلى الله عليه وسلم، تغيير بناء البيت، لما رأى في إبقائه من تأليف القلوب، وكما أنكر ابن مسعود على عثمان إتمام الصلاة في السفر، ثم صلى خلفه متمماً وقال:"الخلاف شر"» Cquote1.png

.


  • Cquote2.png «الردود على المعتزلة والقدرية، وبيان تناقضهم فيها قهر المخالف، وإظهار فساد قوله، هي من جنس المجاهد المنتصر، فالراد على أهل البدع مجاهد، حتى كان يحي بن يحي يقول: "الذب عن السنة أفضل من الجهاد".» Cquote1.png

[5]


  • Cquote2.png «وقد اتفق أهل العلم بالأحوال؛ أن أعظم السيوف التي سلت على أهل القبلة ممن ينتسب إليها وأعظم الفساد الذي جرى على المسلمين ممن ينتسب إلى أهل القبلة: إنما هو من الطوائف المنتسبة إليهم.» Cquote1.png

[6]


  • Cquote2.png «التوحيد الذي جاءت به الرسل وهو عبادة الله وحده لا شريك له وترك عبادة ما سواه فإن هذا التوحيد يتضمن محبّة الله وحده وترك محبة المخلوق مطلقاً إلا إذا أحبّه لله فيكون داخلاً في محبّة الله بخلاف من يحبه مع الله فإن هذا شرك.» Cquote1.png

[7]

.[8]


  • Cquote2.png «ولابد لمن أكثر من ذكر الله أن يثمر له ذلك محبته .» Cquote1.png

[9]


  • Cquote2.png «ومن أحبه الله فرحمته أقرب شيء منه ، ومن أبغضه الله فرحمته أبعد شيء منه .» Cquote1.png

[10]


  • Cquote2.png «الهجر الجميل : هجر بلا أذى ، و الصفح الجميل : صفح بلا عتاب ، و الصبر الجميل : صبر بلا شكوى .» Cquote1.png

[11]


  • Cquote2.png « تأملت أنفع الدعاء فإذا هو سؤال الله العون على مرضاته .. ثم رأيته في الفاتحة في (( إياك نعبد و إياك نستعين )) .» Cquote1.png

[11]


  • Cquote2.png « من صبر على المحنة و رضي بتدبير الله سبحانه ، كشف له عن منفعتها حتى يقف على المستور عنه من مصلحتها .» Cquote1.png

[12]


  • Cquote2.png « لا يغرنكم من قرأ القرآن ، إنما هو كلام نتكلم به ولكن انظروا من يعمل به .» Cquote1.png

[12]


  • Cquote2.png « للا تعرف الحق بالرجال بل اعرف الحق تعرف أهله .» Cquote1.png

[13]


  • Cquote2.png « إن بعض الناس لا تراه إلا منتقدا ، ينسى حسنات الطوائف و الأجناس و يذكر مثالبهم ، مثل الذباب يترك موضع البرء و السلامة و يقع على الجرح و الأذى ، و هذا من رداءة النفوس و فساد المزاج .» Cquote1.png

[13]


  • Cquote2.png « ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ونهيك عن المنكر بغير منكر . » Cquote1.png

[13]


  • Cquote2.png « المتواكل .. هو الشخص الذي يتغنى بان الصبر (مفـتاح) الفرج و لا يكلف نفسه عناء البحث عن (الباب) الذي سيستخدم فيه هذا المفتاح لفتحه . » Cquote1.png

[13]


  • Cquote2.png « الرضا .. باب الله الاعظم ، و جنة الدنيا ، و بستان العارفين . » Cquote1.png

[14]


  • Cquote2.png « السعادة في معاملة الخلق أن تعاملهم الله ، فترجو الله فيهم و لا ترجوهم في الله ، و تخافه فيهم و لا تخـافهم في الله ، و تحسن إليهم رجاء ثواب الله لا لمكافأتهم ، و تكف عن ظلمهم خوفا من الله لا منهم . » Cquote1.png

[14]


  • Cquote2.png « الحَقُّ كَالذَّهَبِ الخالِصِ، كُلَّما امْتُحِنَ ازْدادَ جودةً» Cquote1.png

[15]

مراجع[عدل]

  1. مجموع الفتاوى (٤٠١/١٠)
  2. لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية، جـ 6، صـ 124
  3. البداية والنهاية لابن كثير
  4. ابن تيمية (1995). مجموع فتاوى ابن تيمية، الفقه، الجهاد، مسألة قوم ذوي شوكة لا يصلون ولا يزكون هل يجوز قتالهم، الجزء الثامن والعشرون. السعودية: مجمع الملك فهد. صفحة 544: 553.
  5. ابن تيمية. مجموع الفتاوى/المجلد الرابع/فصل في كون أهل الحديث أعلم ممن بعدهم وأحكم وأن مخالفهم أحق بالجهل.
  6. ابن تيمية (1995). مجموع فتاوى ابن تيمية، مسألة الرافض الإمامية هل يجب قتالهم ويكفرون باعتقادهم، تكفير الواحد المعين من الروافض والحكم بتخليده في النار، الجزء الثامن والعشرون. السعودية: مجمع الملك فهد. صفحة 468: 489.
  7. (النبوات ٣٨٣/١)
  8. مجموع الفتاوى 360/8
  9. [الفتاوى ٢٠/١٥]
  10. [الفتاوى ٢٧/١٥]
  11. 11٫0 11٫1 موقع مقولات وحكم
  12. 12٫0 12٫1 موقع مقولات وحكم
  13. 13٫0 13٫1 13٫2 13٫3 موقع مقولات وحكم
  14. 14٫0 14٫1 موقع مقولات وحكم
  15. الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح، ابن تيمية

انظر أيضًا[عدل]