ابن تيمية

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث

ابن تيمية
(1263 - 1328)

ابن تيمية
طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

Wikisource-logo.png أعماله في ويكي مصدر

ابن تيمية هو تقي الدين أحمد عبد الحليم، ولد في حران عام 1263 م، وهو فقيه حنبلي، وإمام من الأعلام، أتقن فهم القرآن والحديث والفقه والكلام، واتبع سنة السلف الصالح.

أشهر أقواله[عدل]

  • قال في معركة شقحب:[1]
    Cquote2.png «إذا رأيتموني وأنا في ذلك الجانب - جانب التتار - وعلى رأسي المصحف فاقتلوني» Cquote1.png

  • Cquote2.png «التتار وأشباههم أعظم خروجًا عن شريعة الإسلام من مانعي الزكاة والخوارج، فمن شك في قتالهم فهو أجهل الناس بدين الإسلام» Cquote1.png

[2]


  • Cquote2.png «ويستحب للرجل أن يقصد إلى تأليف هذه القلوب بترك هذه المستحبات، لأن مصلحة التأليف في الدين أعظم من مصلحة فعل هذا، كما ترك النبي صلى الله عليه وسلم، تغيير بناء البيت، لما رأى في إبقائه من تأليف القلوب، وكما أنكر ابن مسعود على عثمان إتمام الصلاة في السفر، ثم صلى خلفه متمماً وقال:"الخلاف شر"» Cquote1.png

.


  • Cquote2.png «الردود على المعتزلة والقدرية، وبيان تناقضهم فيها قهر المخالف، وإظهار فساد قوله، هي من جنس المجاهد المنتصر، فالراد على أهل البدع مجاهد، حتى كان يحي بن يحي يقول: "الذب عن السنة أفضل من الجهاد".» Cquote1.png

[3]


  • Cquote2.png «وقد اتفق أهل العلم بالأحوال؛ أن أعظم السيوف التي سلت على أهل القبلة ممن ينتسب إليها وأعظم الفساد الذي جرى على المسلمين ممن ينتسب إلى أهل القبلة: إنما هو من الطوائف المنتسبة إليهم.» Cquote1.png

[4]

مراجع[عدل]

  1. لمحات تاريخية من حياة ابن تيمية، جـ 6، صـ 124
  2. ابن تيمية (1995). مجموع فتاوى ابن تيمية، الفقه، الجهاد، مسألة قوم ذوي شوكة لا يصلون ولا يزكون هل يجوز قتالهم، الجزء الثامن والعشرون. السعودية: مجمع الملك فهد. صفحة 544: 553.
  3. ابن تيمية. مجموع الفتاوى/المجلد الرابع/فصل في كون أهل الحديث أعلم ممن بعدهم وأحكم وأن مخالفهم أحق بالجهل.
  4. ابن تيمية (1995). مجموع فتاوى ابن تيمية، مسألة الرافض الإمامية هل يجب قتالهم ويكفرون باعتقادهم، تكفير الواحد المعين من الروافض والحكم بتخليده في النار، الجزء الثامن والعشرون. السعودية: مجمع الملك فهد. صفحة 468: 489.

انظر أيضًا[عدل]