عبد الرحمن الأوزاعي

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تخطيط اسم الإمام الأوزاعي مُلحق بِلقبه

عبد الرحمن الأوزاعي (88 هـ157 هـ) فقيه ومُحدّث وأحد تابعي التابعين وإمام أهل الشام في زمانه.

رسمٌ تخيُّليّ لما كانت عليه هيئة الإمام الأوزاعي بحسب ما تصوَّره أحد الرسَّامين.

اقتباسات[عدل]

  • طالب العلم بلا سکینة ولا حلم، کالإناء المنخرق، کلما حمل فیه شي ءٍ تناثر۔
    • مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 28۔
  • ما من شي ءٍ أبغض عندالله من عالم یزور عاملاً ۔
    • إحیاء علوم الدین، ج 2، ص 224۔ مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 34۔
  • إذا أراد الله أن یحرم عبدہ برکة العلم، ألقیٰ علیٰ لسانله الأ غالیط۔
    • جامع بیان العلم و فضله ، ج 2، ص 178۔ مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 37۔
  • لؤم بالرجل و دناءۃ نفس، أن یفوته وقتُ الصلاۃِ بکسب دانق۔
    • تاریخ إبن عساکر، ج 35، ص 208۔ مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 38۔
  • العافیة عشرۃ أجزاء، تسعة منھا في الصمت، و جزء منھا في الھرب من الناس۔
    • مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 38۔
  • لیس ساعة من ساعات الدنیا إلا و ھي معروضة علیٰ العبد یوم القیامة ، یوماً فیوماً، و ساعة ً فساعة ۔ ولا تمر به ساعة لم یذکر الله تعالیٰ فیھا إلا تقطَّعت نفسه علیھا حسرات، فکیف إذا مرت به ساعة مع ساعة ، و یام مع یوم، و لیلة مع لیلة ؟۔
    • مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 39۔
  • إذا أراد الله بقوم شراً، فتح علیھم الجدل، و منعھم العمل۔
    • مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 40۔
  • إذا ظھرت البدع، فلم ینکرھا أھل العلم، صارت سنة ۔
    • مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 41۔
  • إن المؤمن یقول قلیلاً، و یعمل کثیراً۔ و إن المنافق یقول کثیراً، و یعمل قلیلاً۔
    • تھذیب حلیة الأولیاء، ج 2، ص 291۔ مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 46۔

من المشاهير عنه[عدل]

مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 19۔

مواعظ الإمام الأوزاعي، ص 19۔

مراجع[عدل]

  • صالح أحمد الشامي : مواعظ الإمام الأوزاعي، المکتب الاسلامي ، الطبعة الأولی، 1430 ھـ (2009م)
Wikipedia logo اقرأ عن عبد الرحمن الأوزاعي. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة