صدى الحرمان

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


صدى الحرمان لقب للشاعر القطرية تليلة المهندي التي لم تمنعها اعاقتها الجسدية من الابداع في الشعر حتى انتقلت إلى رحمة الله سنة 2003 ميلادية بعد صراع طويل مع المرض.

اقتباسات من أشعارها[عدل]

  • من قصيدة حكم البشر

غربه ولا في عن شقى الغربه مفر *** لولا الامل ما طال فينا الصبر

ومهما تفارقنا تجمعنا الدروب *** ياعيون تذرف دمعها حيره وجمر

يامن طمع في غير حقه والسلام *** لارحمه في قلبه ولا يسمع ملام

وقلبا عطا ماينتظر ياخذ ثمن *** وحكم البشر ااااه .. من حكم البشر

  • من قصيدة عكاز ( تحكي معاناة الشاعره مع الاعاقة )

ابد لا تحزني يمه إذا خانتني رجليني *** واذا كلٍ شكى همّه وانا همي بقى فيني

واذا خنجر صداقتهن غرس حده وسط قلبي *** واذا عكازتي خافت من انها تسند ايديني

ولا تبكين يا "يمه" إذا عمري غدى دفتر *** وكلٍ يمزع اوراقه ولا ظنه يكفيني

ابد لا يجزع احساسك لا شفتي البعض يجرحني *** واذا ضاع الوفا فيهن وضاعت معهن سنيني

قصيدة انكسارات المخيل[عدل]

عز الكلام بخاطري بعض الحروف السائلة

وأنا افترشت الصبح و أبحث للقصائد عن مقيل

ورحمةٍ باللي بقى من بعض عذرا ذابله

ومالها غير الشعر رفقه لها الدرب الطويل

تقرأ بياض إحساسها بعض العقول الكامله

و تبكي مشاعرها مع صوت انكسارات النخيل

عكازتي ضاع الوعد و سود الليالي عايله

و ما ظن في يوم الأمل يلقى لخاطرنا سبيل

شوفي معي يمه بعض ذيك النوايا القاتله

ضاقت على ذيك الجراح الداميه جرح يسيل

جف الكلام و ماتت أطراف الحروف السائله

وأجمل مشاويري غدت همٍ ثقيل

عكازتي ما عادت ايديني لمثلك حامله وصوت العجل في داخلي يصم إذن المستحيل

كنت انتظر تمر بي قبل الرحيل القافله

حتى تعبت و مر بي ليل الألم خوف و رحيل

من يومها وروحي مع ذيك المخاوف راحله استعطفت كل القلوب و لا لقت حلم بديل

يا خطوة تجرحني بها بعض العيون الجاهلة

لو أثرت في داخلي ما شفت لي شيء جميل