عدي بن ربيعة

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


عدي بن ربيعة
( - 531)

طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

عدي بن ربيعة شاعر جاهلي.

أشعاره[عدل]

من أبرز أبيات شعره ما يلي:

خليلي لما الكل للدهر مني عواذل
 
ألأنني كنت أنا لو كان ثمة كامل
كليب لا خير في الدنيا ومن فيها
 
إن أنت خليتها في من يخليها


وقال أيضاً في رثاء كليب:

إِنَّ في الصَدرِ مِن كُلَيبِ شُجوناً
 
هاجِساتٍ نَكَأنَ مِنهُ الجِراحا
أَنكَرَتني حَليلَتي إِذ رَأَتني
 
كاسِفَ اللَونِ لا أُطيقُ المُزاحا
وَلَقَد كُنتُ إِذ أُرَجِّلُ رَأسي
 
ما أُبالي الإِفسادَ وَالإِصلاحا
بِئسَ مَن عاشَ في الحَياةِ شَقِيّاً
 
كاسِفَ اللَونِ هائِماً مُلتاحا
يا خَليلَيَّ نادِنا لي كُلَيباً
 
وَاِعلَما أَنَّهُ مُلاقٍ كِفاحا
يا خَليلَيَّ نادِنا لي كُلَيباً
 
ثُمَّ قولا لَهُ نَعِمتَ صَباحا
يا خَليلَيَّ نادِنا لي كُلَيباً
 
قَبلَ أَن تُبصِرَ العُيونَ الصَباحا
لَم نَرَ الناسَ مِثلَنا يَومَ سِرنا
 
نَسلُبُ المُلكَ غُدوَةً وَرَواحا
وَضَرَبنا بِمُرهَفاتٍ عِتاقٍ
 
تَترُكُ الهُدمَ فَوقَهُنَّ صُياحا
تَرَكَ الدارَ ضَيفُنا وَتَوَلّى
 
عَذَرَ اللَهَ ضَيفَنا يَومَ راحا
ذَهَبَ الدَهرُ بِالسَماحَةِ مِنّا
 
يا أَذى الدَهرِ كَيفَ تَرضى الجِماحا
وَيحَ أُمّي وَوَيحَها لِقَتيلٍ
 
مِن بَني تَغلِبٍ وَوَيحاً وَواحا
يا قَتيلاً نَماهُ فَرعُ كَريمٌ
 
فَقدُهُ قَد أَشابَ مِنّي المِساحا
كَيفَ أَسلوا عَنِ البُكاءِ وَقَومي
 
قَد تَفانَوا فَكَيفَ أَرجو الفَلاحا

و له أيضاً:

أليلتنا بذي حسم أنيري
 
إذا أنت أنقضيت فلا تحوري


أَهَاجَ قَذَاءَ عَيْنِي الإِذِّكَارُ
 
هُدُوّاً فَالدُّمُوعُ لَهَا انْحِدَارُ
وَصَارَ اللَّيْلُ مُشْتَمِلاً عَلَيْنَا
 
كأنَّ الليلَ ليسَ لهُ نهارُ


ومن أبياته المشهورة:

يقول الزير أبو ليلى المهلهل
 
وقلب الزير قاسي مايلينا
وإن لان الحديد ما لان قلبي
 
وقلبي من الحديد القاسيينا
تريد أميه أن أصالح
 
وما تدري بما فعلوه فينا
فسبع سنين قد مرت علي
 
أبيت الليل مغموما حزينا
أبيت الليل أنعي كليبا
 
أقول لعله يأتي إلينا
أتتني بناته تبكي وتنعي
 
تقول اليوم صرنا حائرينا
فقد غابت عيون أخيك عنا
 
وخلانا يتامى قاصرينا
وأنت اليوم يا عمي مكانه
 
وليس لنا بغيرك من معينا
سللت السيف في وجه اليمامة
 
وقلت لها أمام الحاضرين
وقلت لها ما تقولي
 
أنا عمك حماة الخائفينا
كمثل السبع في صدمات قوم
 
أقلبهم شمالا مع يمينا
فدوسي يايمامة فوق رأسي
 
على شاشي إذا كنا نسينا
فإن دارت رحانا مع رحاهم
 
طحناهم وكنا الطاحنينا
أقاتلهم على ظهر مهر
 
أبو حجلان مطلق اليدينا
فشدي يايمامة المهر شدي
 
وأكسي ظهره السرج المتينا


وصلات خارجية[عدل]