الصمد

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


الصمد هو من أسماء الله الحسنى.

في القرآن الكريم[عدل]

  • Ra bracket.png قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ Aya-1.png اللَّهُ الصَّمَدُ Aya-2.png La bracket.png
سورة الإخلاص:1،2

في السنة النبوية[عدل]

  • عن أبي هريرة عن النبي أنه قال:[1] «قال الله تعالى: كذَّبني ابنُ آدمَ ولم يكُنْ له ذلك، وشتمَني ولم يكُنْ له ذلك، أما تكذيبُه إياي أن يقولَ: إني لن أُعيدَه كما بدأتُه، وأما شتمُه إياي أن يقولَ : اتخَذ اللهُ ولدًا، وأنا الصمدُ الذي لم ألِدْ ولم أولَدْ، ولم يكُنْ لي كفُؤًا أحدٌ. لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ. وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ»
  • عن بريدة بن الحصيب قال:[2] «سَمِعَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم رجلاً يدعو وهو يقولُ: اللهم إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلَه إلا أنتَ الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكن له كُفُوًا أحدٌ. قال فقال والذي نفسي بيدِه لقد سألَ اللهُ باسمِه الأعظمِ الذي إذا دُعيَ به أجابَ وإذا سُئِلَ به أعطى.»
  • عن أبي سعيد الخدري قال:[3] «قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم لأصحابه : أيعجز أحدُكم أن يقرأ ثلثَ القرآنِ في ليلةٍ ؟ فشقَّ ذلك عليهم وقالوا : أينا يطيقُ ذلك يا رسولَ اللهِ ؟ فقال : اللهُ الواحدُ الصمدُ ثلثُ القرآنِ»

اقتباسات[عدل]

  • قال ابن كثير:[4] «عن ابن عباس: هو السيد الذي قد كمل في سؤدده، والشريف الذي قد كمل في شرفه، والعظيم الذي قد كمل في عظمته، والحليم الذي قد كمل في حلمه، والعليم الذي قد كمل في علمه، والحكيم الذي قد كمل في حكمته، وهو الذي قد كمل في أنواع الشرف والسؤدد، وهو الله سبحانه، هذه صفته لا تنبغي إلا له، ليس له كفء، وليس كمثله شيء، سبحان الله الواحد القهار.»
  • قال القرطبي:[5] «الله الصمد أي الذي يصمد إليه في الحاجات.»
  • وقال ابن القيم أيضًا في نونيته:[6]
وهو الإله السيد الصمد الذي
 
صمدت إليه الخلق بالإذعان
الكامل الأوصاف من كل الوجو
 
ه كماله ما فيه من نقصان


مراجع[عدل]

  1. صحيح البخاري برقم (4975)، و(4974)
  2. سنن الترمذي (3475)، سنن ابن ماجة (3125)، سنن أبي داود (1493)
  3. صحيح البخاري (5015)، وقال: عن إبراهيم مرسل وعن الضحاك المشرقي مسند.
  4. تفسير ابن كثير سورة الإخلاص الآية 2
  5. تفسير القرطبي سورة الإخلاص الآية 2
  6. نونية ابن القيم