المتعال

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Wikipedia logo اقرأ عن المتعال. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

المتعال من أسماء الله الحسنى.

في القرآن الكريم[عدل]

  • Ra bracket.png عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ Aya-9.png La bracket.png

[1]

في السنة النبوية[عدل]

قرأ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم هذهِ الآيةَ وهو على المنبرِ: {وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}"، قال: «يقولُ اللهُ: أنا الجبارُ، أنا المتكبرُ، أنا الملكُ، أنا المتعالُ.. يمجِّدُ نفسَه»، قال: فجعل رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُردِّدُها حتى رجف به المنبرُ حتى ظننا أنه سيَخِرُّ به[2].

اقتباسات[عدل]

  • قال الطّبري :«المتعال: المستعلي على كلّ شيء بقدرته، وهو المتفاعل من العلوّ مثل المتقارب من القرب [3]
  • قال ابن كثير: «المتعال على كل شيء قد أحاط بكل شيءٍ علمًا، وقهر كل شيء فخضعت له الرقاب، ودان له العباد طوعًا وكرهًا وهو الكبير المتعال، فكل شيء تحت قهره وسلطانه، وعظمته لا إله إلا هو، ولا رب سواه لأنه العظيم الذي لا أعظم منه"[4]»
  • قال علاء الدين الخازن في لباب التأويل: «المتعال يعني المنزه عن صفات النقص المتعالي عن الخلق، وفيه دليل على أنه تعالى موصوف بالعلم الكامل والقدرة التامة وتنزيهه عن جميع النقائص.»
  • وقال ابن عاشور في التحرير والتنوير: «والمتعال: المترفع. وصيغت الصفة بصيغة التفاعل للدلالة على أن العلو صفة ذاتية له لا من غيره، أي الرفيع رفعة واجبة له عقلاً. والمراد بالرفعة هنا المجاز عن العزة التامة بحيث لا يستطيع موجود أن يغلبه أو يكرهه، أو المنزه عن النقائص كقوله عز وجل ﴿تعالى عما يشركون﴾ سورة النحل:3
  • وقال الشعراوي في تفسيره: «وقول الحق سبحانه في وصف نفسه المتعال يعني أنه المُنزَّه ذاتاً وصفاتاً وأفعالاً؛ فلا ذات كذاته؛ ولا صفة كصفاته، ولا فعل كفعله، وكل ما له سبحانه يليق به وحده، ولا يتشابه أبداً مع غيره.»

مراجع[عدل]