العلي

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Wikipedia logo اقرأ عن العلي. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

العلي اسم من أسماء الله الحسنى.

في القرآن الكريم[عدل]

  1. {وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}[1]
  2. Ra bracket.png لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ Aya-4.png La bracket.png

[2]

  • Ra bracket.png ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ Aya-30.png La bracket.png

[3]

في السنة النبوية[عدل]

لا إِلهَ إِلا اللهُ وحدَهُ لا شَريكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ، ولَهُ الحَمدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أَكبر، ولا حَولَ ولا قُوة إلا باللهِ العلي العظيم[4]
لا إِلَهَ إِلا اللهُ العليُّ العظيمُ، لا إِلهَ إِلا اللهُ الحليمُ الكريمُ، لا إِلهَ إِلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم [5].

أقوال العلماء في اسم الله العلي[عدل]

  • قال الخطابي: «العلي: هو العالي القاهر، فعيل بمعنى فاعل، كالقدير والقادر والعليم والعالم، وقد يكون ذلك من العلو الذي هو مصدر علا، يعلو، فهو عال، كقوله: «الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى» [6]، ويكون ذلك من علاء المجد والشرف، يقال منه: علي يعلى علاء، ويكون الذي علا وجل أن تلحقه صفات الخلق أو تكيفه أوهامهم.[7]»
  • قال البغوي في قوله تعالى: «وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ» [8]: «العالي على كل شيء[9]»
  • قال ابن كثير: «فكل شيء تحت قهره وسلطانه وعظمته، لا إله إلا هو، ولا رب سواه؛ لأنه العظيم الذي لا أعظم منه، العلي الذي لا أعلى منه، الكبير الذي لا أكبر منه، تعالى وتقدس وتنزه عز وجل عما يقول الظالمون المعتدون علواً كبيراً[10]»
  • يقول ابن جرير : «وأما تأويل قوله: (وهو العلي) فإنه يعني: والله العلي، والعلي الفعيل من قولك: علا يعلو علواً إذا ارتفع فهو عال وعلي، والعلي: ذو العلو والارتفاع على خلقه بقدرته»
  • قال السعدي: «"العلي الأعلى": وهو الذي له العلو المطلق من جميع الوجوه: علو الذات، وعلو القدر والصفات، وعلو القهر، فهو الذي على العرش استوى، وعلى الملك احتوى، وبجميع صفات العظمة والكبرياء والجلال والجمال وغاية الكمال اتصف، وإليه فيها المنتهى.[11] »
  • قال محمد أبو زهرة في تفسير زهرة التفاسير: «فالله سبحانه هو العلي: علا بصفاته وذاته عن مشابهة المخلوقات، وعلا أيضا على خلقه بمعنى سيطر عليهم.»[12]
  • ويقول ابن القيم في النونية:
هذا وثانيها صريح علوه
 
وله بحكم صريحه لفظان
لفظ العلي ولفظة الأعلى معرفة
 
أتتك هنا لقصد بيان
إن العلو له بمطلقه على التعميم
 
والإطلاق بالبرهان
وله العلو من الوجوه جميعها
 
ذاتاً وقهراً من علو الشان

وقال:

وهو العلي فكل أنواع العلو
 
فثابتة له بلا نكران


مراجع[عدل]

  1. سورة البقرة:255
  2. سورة الشورى:4
  3. سورة لقمان:30
  4. أخرجه أبو داود وابن ماجه عن عبادة
  5. متفق عليه عن ابن عباس
  6. سورة طه:5
  7. شأن الدعاء ص:66
  8. سورة الحج:62
  9. تفسير البغوي (26/5)
  10. تفسير ابن كثير (232/3)
  11. تفسير السعدي (500/3)
  12. تفسير زهرة التفاسير/ محمد أبو زهرة (آية الكرسي).