محمد مجتهد شبستري

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


محمّد بن كاظم بن علي أشرف الشَبَسْتَري يعرف عمومًا بـمحمّد مُجتَهد شَبَسْتَري (1936) فيلسوف وفقيه مسلم ومؤرخ وأستاذ جامعي إيراني.

12th Death anniversary of Mehdi Bazargan.jpg

اقتباسات[عدل]

  • لدي مخاوف كبيرة من أن يُفهم الإسلام – في مجالات كثيرة، بدءاً من الجدل العلمي حتى الجدل السياسي – على أنه مؤسسة سياسية أكثر من كونه دين. وأنا أرى أن الإسلام دين بالمعنى الكلي وليس برنامجا سياسيا.
  • إنني اعتبر الإسلام دين ذو أبعادٍ كثيرة، منها الصوفية والدينية والفنية والفلسفية والحقوقية إلى غيرها من مجالات الحياة. ويمكن لهذا الدين أن يكون دافعا لتأسيس دولة ديمقراطية عادلة، ولكن أن يكون هذا الدين برنامجا سياسيا فهذا ما لا أقبله.
  • من الضروري للعالم الإسلامي في المقام الأول أن يطلع على الوضع الحالي للبشرية. كيف يمكن للإنسان أن يعيش اليوم وهو لا يستطيع التخلص من جذوره الفكرية والروحية السابقة؟
  • إنني أرى أن القرآن والسنّة ليسا المصدرين الوحيدين لعقيدة المسلم.
  • يتمتع كل إنسان بصِلة مباشرة مع الله انطلاقا من كيانه، سواء بالوحي أم بدونه. ببساطة من خلال فطرته أي كيانه. أما هذا الوحي ما هو إلا دعامة تسانده على الطريق القويم للوصول إلى الله، حتى يتسنى للمرء ترسيخ معرفته السليمة به.
  • أن جوهر العقيدة الإسلامية، طبقا للمصادر الإسلامية نفسها، هو الصلة بين الإنسان والله، سواء بالوحي أم بدونه. هذه نقطة مهمة جدا.
  • فقد طرأ على مر التاريخ الإسلامي تحريف مسيء للدين الإسلامي لأسباب سياسية للأسف.
  • أن هذه القوانين المنتمية إلى صدر الإسلام، على سبيل المثال، لا تعتبر معيارا للدين، ولكنها كانت خصيصا لمجتمع معين، ولا تفهم إلا في سياقها التاريخي. وإذا فُهمت في سياقها التاريخي فإن ذلك يعني أنه من الممكن للمسلمين – من الناحية الدينية – رؤية النظام الاجتماعي آنذاك على أنه سياسي واقتصادي على عكس ما كان.
  • إن من يمارس السياسة هم من البشر، وهم يقومون بأخطاءٍ كثيرة بغض النظر أكانوا يتحدثون في إطار الدين أم لا.
  • لا يجوز تقديس السياسة... لا يجوز تقديس القائد السياسي كان من كان. كما لا يجوز تقديس الإجراءات السياسية. أما الله فيجب تقديسه في المسجد. إذًا يمكن للدين أن يكون جسرًا، وأن يعطي دفعات أخلاقية للسياسة كي لا تكون السياسة سياسة غير أخلاقية.
  • جوهر مفهومي الأكثر حداثةً أننا بوصفنا بشرًا ننتمي لمجتمع ما، قبل أن نكون ملايين المسلمين ننتمي لمجتمع ما. قبل أن نتوجه للقرآن والسُّنة لنعرف ما الذي يقوله القرآن والسُّنة، نحتاج إلى مجتمعٍ وإلى نظامٍ وإلى مؤسسة اجتماعية نعيش فيها ثم يأتي بعد ذلك وفي المقام الثاني السؤال عن الدين.
  • أرى أنه يمكن للمسلمين اليوم أن يحظوا بالديمقراطية دون أن يخالفوا الإسلام.

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن محمد مجتهد شبستري. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Wikimedia Commons هناك ملفات عن Mohammad Mojtahed Shabestari في ويكيميديا كومنز.