رمضان

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

رمضان هو الشهرُ التاسعُ في التقويم الهجري والذي يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر مميزًا عند المسلمين وذو مكانة خاصة عن باقي شهور السنة الهجرية، فهو شهر الصوم الذي يُعدّ أحد أركان الإسلام، حيث يمتنع المسلمون في أيامه (الإ من كان له عُذرٌ مُباح) عن الطعام و‌الشراب وأيضًا عن مجموعة من المحظورات التي تبطل الصوم من الفجر وحتى غروب الشمس.

لا إطار

في القرآن[عدل]

  • 2-البقرة: Ra bracket.png يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ Aya-183.png أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ Aya-184.png شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ Aya-185.png وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ Aya-186.png أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ Aya-187.png La bracket.png
  • 97-القدر: Ra bracket.png إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ Aya-1.png وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ Aya-2.png لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ Aya-3.png تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ Aya-4.png سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ Aya-5.png La bracket.png

اقتباسات[عدل]

  • إنه شهر العائلة، لا أشعر به كثيراً اليوم لأني بعيدة عن عائلتي. أعتبره شهر العودة إلى الذات والالفة والهدوء والنقاء ممكنة مع أفراد أسرتي.
  • أحتاج في الشهر الفضيل إلى الابتعاد عن العمل والضجة والروتين اليومي، وأن أكون إلى جانب عائلتي وأصدقائي، وأعود إلى نفسي وأراجع أفكاري
  • تزداد فيه صلة الرحم أكثر من أي وقت آخر، وتضفي الأجواء العائلية سعادة في القلب لما فيه من طقوس لا يمارسها الناس عادة إلا في أيامه. يشعر الجميع بحال أفضل، وتنتشر المحبة بين الناس سواء الأصدقاء أو الأقرباء أو الأهل، ويزداد الخشوع والإيمان. لو سألت أي شخص سيخبرك أن هذا الشهر يختلف عن باقي الأشهر لما فيه من أجواء رائعة.
  • رمضان هو لي شهر المحبة. لكن، للأسف، ألاحظ أن الناس في هذه الفترة تحديدا تكون عصبية أكثر من أي وقت آخر. على الصائم الاّ يدع صومه ينعكس سلبا عليه وعلى تصرفه مع الآخرين. كم هي جميلة الأجواء العائلية التي تسود والألفة بين الناس. انتظر شهر رمضان لأمضي أطول فترة ممكنة مع أفراد أسرتي.
  • [كيف تقضين شهر رمضان المبارك؟] أنتظره من سنة لأخرى وأعيش تفاصيله وأحب حالة الفرح التي يعيشها الناس خلاله. أقرأ القرآن الكريم وأتشارك مع العائلة مائدة الإفطار. أفكر في وطني لبنان وفي ضرورة أن يعم السلام فيه وينعم أهله بالطمأنينة. كذلك ألتفت إلى الأطفال المصابين بالسرطان، خصوصًا أن فردًا من عائلتنا يمر بظروف صعبة على هذا النحو. أرى أن السبيل الوحيد لمساعدة المتألمين على الصعد كافة هو الصلاة بالدرجة الأولى. أزور مركزًا للأيتام وتغمرني سعادة لا توصف عندما أفطر معهم وأرى الابتسامة على وجوههم. يجب أن تستمر معاني هذا الشهر الفضيل بقية أيام السنة، فالحياة قصيرة والإنسان يحصد مما يزرع، ومن هنا ضرورة تمنّي الخير للآخرين واعتماد مبدأ المسامحة.
  • ألتزم بالطقوس المعتادة. أعشق اجتماع العائلة حول مائدة الإفطار، الصيام، صلاة التراويح، وأتحاشى الخروج في هذا الشهر الفضيل إلا في أضيق الحدود.
  • يتميز بأجوائه الجميلة والروحانية التي تختلف عن الأجواء في الأشهر الباقية، يتعمق فيه التواصل من خلال زيارة الأهل والأصدقاء وتكثر فيه الطقوس الدينية، وتكون صلة الرحم في أعلى مستوياتها، أتمنى أن تستمرّ هكذا على الدوام وألا تنقطع بمجرد الانتهاء من شهر رمضان.
  • لهذا الشهر قيمة خاصة عندي لأنه أفضل أيام العام، فأنا أنتظره منذ بداية رجب وأستعدّ له بقراءة القرآن الكريم ومحاولة ختمه قبل أن يبدأ، علينا أن نتقرّب خلاله إلى الله، لذلك أدعوه سبحانه وتعالى، الذي منّ عليّ بنعمة الالتزام، ألا يحرمنا من متعة الصيام وحسن طاعته.
  • لا يوجد إنسان على وجه الأرض، مهما كان عمره ومركزه الاجتماعي، لا يهوى الفوانيس. اعتاد والدي شراءها لي ولإخوتي قبل بداية الشهر، واليوم أكمل مسيرته فأشتريها لأحفادي وبعد الإفطار ألعب معهم بها، فهم يفرحون بأشكالها المتنوعة وأنوارها الملونة، لا سيما عندما نطفئ أنوار المنزل، أكثر من اللعب الأخرى كالقطار الذي يغني أثناء سيره...
  • إنه شهر الصوم، يعود الإنسان من خلاله إلى ربه ويعيد حساباته. أتمنى أن يكون كل شهر هو رمضان. إنه شهر المغفرة والرجوع إلى الذات ونقدها، فيه أسامح الذين أساؤوا إلي لأنني ترعرعت في أحد الأديرة وأعلم جيداً معنى المسامحة والمغفرة والرجوع إلى الله.
  • هذا الشهر هو وقت العودة إلى الله ومراجعة الحسابات وتنظيم الحياة من الفوضى التي نعيشها يومياً. شهر التقوى والصلاة والإبتعاد عن ماديّات الحياة. ترتاح النفس والروح والجسد في هذا الشهر. هذا أهم ما فيه.
  • إنه شهر الخير والمحبّة والتقرّب من الله. أتمنّى رمضاناً كريماً للعالم العربي بأسره وأن يعمّ السلام والطمأنينة ويجتمع الناس على المحبة والتسامح ومساعدة بعضهم البعض الآخر.
  • يمكن لي أن أعتبر شهر رمضان الكريم، اختبارا دقيقا للاتزان الحياتي، فلو نظر كل واحد منا إلى تجربته عندما يأتي عليه شهر رمضان، وكيف يدير حياته خلال هذا الشهر الفضيل، فسيتمكن من أن يرسم صورة لمدى قدرته على إدارة الاتزان الحياتي في سائر حياته. نعم، لا شك أن شهر رمضان هو تجربة استثنائية، لكونها مضغوطة في إطارات كثرة الالتزامات وتعدد الأماكن وقصر الزمن، إلا أنها تعطي صورة دقيقة للمقصود بالاتزان الحياتي.
  • رمضان أحد أجمل أشهر السنة، أنتظر حلوله بفارغ الصبر، نظراً إلى المعاني الجميلة والسامية التي يحملها وتجعل الناس يقتربون من بعضهم البعض ويشعرون بحقيقة وجودهم ويعودون إلى ذاتهم.
  • لا شك في أن شهر رمضان طعمه مختلف، كم هو جميل حين ننزل إلى الشارع بعد الإفطار، ونشاهد الناس مع بعضهم البعض يتسامرون بعيداً عن المشاكل والهموم اليومية.
  • يحمل شهر رمضان في طياته أجمل معاني التقوى والإيمان والمحبة، وعلى الناس ألا يعيشوه في الظاهر فقط بل في الجوهر أيضاً.
  • أعشق شهر رمضان نظراً إلى أجوائه الروحانية والحميمة، لا سيما تمضية الوقت مع أهلي وأصدقائي.
  • رمضان شهر الرحمة والمغفرة، يمتاز بأجوائه الحبية والحميمة والدينية الرائعة، وبصلة الرحم والعبادات والتقرب إلى الله عز وجل، لا يوجد شهر أهم منه، فهو جميل بكل شيء، وأتمنى أن نكون مخلصين لله عز وجل في هذا الشهر وفي الأشهر الأخرى الباقية.
  • يعبق شهر رمضان بأجواء عائلية لطيفة، بعيدة عن مظاهر التكلف
  • إنه شهر رحمة ومغفرة، وله طعم خاص في الكويت إذ تختلف أجواؤه عن الدول الباقية. في هذا الشهر تطيب النفوس وتسود الألفة والتعاون ويتصالح المتخاصمون ببركة الله عز وجل، وتنظف الصدور ويزداد الخير والزكاة على الفقراء.
  • بالتأكيد يرتاد الناس المساجد ويواظبون على قراءة القران وتزداد العبادات لله عز وجل، أتمنى ألا يتوقف ذلك مع انتهاء هذا الشهر بل متابعته في كل وقت وفي أي شهر، لأن عبادة الله عز وجل أحد أهم الأمور التي لا يجب أن يتركها الإنسان، فيها باب التوفيق والنجاح والبعد عن كل شر.
  • يمتاز بصلة الرحم، وهو شهر للعبادة والتقرب من الله عز وجل، لذا في بعض الأحيان أُفاجأ من الأشخاص الذين يتشاجرون ويغضبون في نهار رمضان، فأنا أقصد أن أكون هادئاً وفي ذلك اختبار لمدى تحملي وصبري.
  • رمضان شهر المحبة والمشاركة، يختلف نمط الحياة فيه عن باقي أيام السنة، ويشعر كل شخص بتغيّر جذري في شخصيته وفي ذاته.
  • شهر الكرم والعفو والسماح، يسود فيه التراحم والود بين الناس، فهو فرحة كل عام وفرصة يمنحها لنا الله لنتقرّب منه.
  • لم يكن الفانوس مجرد لعبة نلهو بها، بل فرحة كبيرة بالنسبة إلينا كأطفال، فكنا ننزل بعد الإفطار إلى الشوارع وكل طفل يحمل فانوسه اليدوي المصمّم من علبة السالمون وفيها ثقب في منتصفها لوضع الشمعة أو الفتيل في داخله للإضاءة، ولكن لأنني كنت أعيش في الأرياف فلم يكن في مقدورنا كبنات أن نتجوّل بالفوانيس طوال الليل، لأنه لم تكن تتوافر كهرباء وإضاءة كافية فكان أهلنا يخافون علينا على عكس ما كان متاحاً للصبيان.
  • أتمنى أن يحمل هذا الشهر الفضيل الخير والمحبة إلى الناس، فنحن أحوج إليهما في زمن طغت فيه المصلحة على العلاقات الإنسانية.
  • شهر مغفرة وتوبة وعبادة وصدق وصوم وصلاة إلى الله، وشهر يعتق الله سبحانه الناس من النار. فيه العشرة الأواخر وفيه أعظم العبادات وهي الصيام، ودائماً ما تكون الأجزاء الأخيرة مباركة وجميلة، مثل الجزء الأخير من الليل والجزء الأخير من رمضان والجزء الأخير من العشرة الأواخر، لذلك على الإنسان أن يستغل هذه الأمور وأن يكون واعياً لها وأن يعبد الله في كل وقت، سواء في رمضان أو غير رمضان.
  • أحرص على قراءة القرآن وأتمسك بالصبر وزيارة المسجد في كل وقت، وأداء الفروض في وقتها، وأبتعد عن كل ما يلهيني عن العبادة في هذا الشهر. أيضاً أحرص على زيارة الأهل وأصل الرحم بدرجة كبيرة، وتحلق الأسرة حول مائدة واحدة، لذا لا أخرج من المنزل في وقت الفطور.
  • شهر رمضان خير من ألف شهر كما ذكر الله عز وجل، تغلق فيه أبواب الشياطين وتفتح أبواب الجنة، تعمّ فيه البركة والنعمة والرحمة من الله، والتعاطف مع الفقراء، ويصبح الجميع يداً واحدة ويبتعدون عن أمور الدنيا وتشغلهم أمور الآخرة.
  • تكثر في هذا الشهر قراءة القرآن والدعاء والتوسل لله عز وجل، وتختلف نكهة ليالي رمضان عن الأشهر الباقية، فمن كان لا يصلي يتجه إلى الصلاة. أناس كثر كانوا يحملون ذنوباً تابوا في هذا الشهر وابتعدوا عن ارتكاب المعاصي وما يغضب الله ، فلرمضان فوائد كبيرة لا يمكن أن يحصيها أي شخص.
  • أجواؤه الرائعة التي تسيطر في كل بيت لاسيما لمّ شمل الأسرة وتحلق أفرادها حول مائدة واحدة، ذلك أنهم في الأوقات العادية يكونون متفرّقين بسبب انشغالاتهم.
    في هذا الشهر يفتح الله عز وجلّ أبواب الجنة وتكون الفرصة كبيرة في التوبة وطلب المغفرة من الله، وتنتشر المحبة وتطيب النفوس وتنتهي المشاكل، ويغفر الإنسان لأخيه الإنسان. الأهم من كل ذلك أن نستمر بالصلاة والعبادة في كل وقت.
  • تزداد المودة والرحمة والمغفرة بين الجميع والتواصل الاجتماعي ويقوى الترابط الأسري، وتكثر زيارات الأهل والأصدقاء ويتقرّب الناس من بعضهم البعض. الأهم أن العائلة تجتمع على مائدة الفطور، وهو أمر جميل ورائع ويزرع سعادة في القلب.
  • في مجتمعاتنا ليس لدينا ثقافة غذائية، ما يسبّب انتشار السمنة وأمراض ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب بالإضافة إلى أن شهر رمضان تحوَّل من شهر تقوى إلى شهر فجعة مع أنه من حيث النمط الغذائي شهر عادي ومن السهل جداً تنظيم الوجبات وتضمينها أغذية مفيدة ليخرج الجميع من رمضان أكثر صحة ورشاقة.
    • مجدي نزيه، 27 أغسطس 2009 [27]
  • رمضان شهر التسامح، أنعم الله به علينا لنعبده ونتسامح في ما بيننا، ونغفر لبعضنا، كما هو عزّ وجلّ يسامحنا ويغفر لنا.
  • أنتظره من سنة إلى أخرى إذ يعيش فيه الإنسان أجواءً من التقوى والمحبة والفرح والسلام الداخلي. أتمنى أن تستمر معاني هذا الشهر الفضيل بقية أيام السنة، فالحياة قصيرة ويحصد الإنسان ما يزرع، من هنا ضرورة تمنّي الخير للآخرين واعتماد مبدأ المسامحة.
  • ألا ما أعظمك يا شهر رمضان! لو عرفك العالم حق معرفتك لسمَّاك: «مدرسة الثلاثين يومًا».
  • الفانوس جزء كبير من بهجة رمضان. ما زلت أذكر أول فانوس اشترته لي أمي وله معزة خاصة في نفسي. أحرص اليوم على شراء فانوس كبير أضعه في مكان الصدارة في البيت ويظل يبهجنا بنوره طوال الشهر الكريم، فضلاً عن الفوانيس التي اشتريها لولديّ ياسمين وعلي. يوم كنت صغيراً كان الفانوس في رمضان هو لعبتنا المفضلة أنا وأصدقائي وجيراني. كنا ندور به في الشارع ونغني» وحوي يا وحوي». كنت أحرص كذلك على انتظار المسحراتي رافضا النوم إلا بعد مشاهدته. نزلت أحياناً إلى الشارع في تلك الساعة المتأخرة من الليل ومشيت خلفه مع عدد من أصدقائي. ما زلت إلى اليوم أنتظره وطلبت إليه قبل فترة غير بعيدة أن ينادي على أسماء عائلتي.
  • رمضان يعني لي الكثير. انه شهر التعاطف مع الفقير والرجوع إلى الذات. يعيش الانسان فيه سلاماً مع نفسه..أحترم جميع الاديان وأقرأ دائماً القرآن الكريم والانجيل المقدس وكتاب الحكمة.
  • أذكر أنني بدأت الصوم في سن باكرة للغاية إذ لدي قدرة فائقة على التحمل، لذا لم أشعر يوماً في طفولتي بتعب في الصوم ما سمح لي بالتباري مع اصدقائي على من يستطيع تحمل الجوع أكثر من الآخر. كنت أحياناً أصوم اليوم بأكمله ولا أصوم على فترات مثل أقراني الصغار رغم أنني لم أتجاوز السابعة. كان والدي يشفق عليّ ويطلب مني أن أقطع صومي وأفطر بعد العصر لكني كنت أصر على الصوم حتى الآخر. كنت أشعر بنظرات والديّ ممزوجة بالفخر والاعتزاز وهذا ما يسعدني كثيرا خاصة أنني كنت الابن الوحيد لوالديّ وكانا يدللاني كثيرا .
  • اعتدت طفلاً أن آكل على الطبلية في رمضان. لذا عندما كبرت كلفت أحد النجارين بصنع طبلية خاصة وكراسي صغيرة لزوجتي الدكتورة لميس جابر وأولادي لأنهم لا يقوون على الجلوس على الأرض بينما أجلس أنا على الأرض بحكم العادة، فأنا على مدار السنوات الماضية كلها اكل على الأرض في رمضان ولا أشعر بألم رغم أنني سمين.
  • ماذا فعلنا برمضان؟ فأنا لا أستطيع أن أقول: ماذا فعل رمضان بنا؟ فرمضان شهر عبادة وصيام، ومراجعة للنفس وتبتُّل، شهر السهارى، لا لكي يأكُلُوا إلى آخر ثانية إمساك، ولكن ليعيدوا توازنهم النفسي ويراجعوا ما كان من حياتهم وعامهم وحتى يومهم، ويتبينوا الخط الأبيض من الخط الأسود في علاقاتهم بالمولى سبحانه. وفكرة الصيام نفسها هي فكرة الامتناع عن الاستجابة للحاجات الجسدية العاجلة من مأكل ومشرب ومُتَع، حتى لا ينشغل الجسد بالجري وراء تلك المتع، ويتفرَّغ الجسد والعقل جميعًا لما هو أليَق بالإنسان. الإحساس الشامل بالطهر والرغبة الخالصة في السمو بالذات عن متطلبات الحياة اليومية والتواصُل مع الحق ومع العدل ومع الحقيقة الإسلامية الكبرى وجوهرها.
    ذلك هو رمضان.
    وذلك هو الصيام كما لا بُدَّ أن يَصومه أهل كل كتاب.

مراجع[عدل]

  1. https://www.aljarida.com/articles/1461752157676566900/
  2. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  3. https://www.aljarida.com/articles/1462266864425696400/
  4. https://www.aljarida.com/articles/1461293346296600400/
  5. https://www.aljarida.com/articles/1461730302871851300/
  6. https://www.aljarida.com/articles/1461893910409994300/
  7. https://www.aljarida.com/articles/1462254348169121000/
  8. https://www.aljarida.com/articles/1461995503774457500/
  9. https://www.aljarida.com/articles/1461734786214614800/
  10. https://www.aljarida.com/articles/1461347303046307000/
  11. https://www.aljarida.com/articles/1461360393692599200/
  12. https://www.aljarida.com/articles/1465220158292023000/
  13. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  14. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  15. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  16. https://www.aljarida.com/articles/1462289273708216900/
  17. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  18. https://www.aljarida.com/articles/1462288940278045600/
  19. https://www.aljarida.com/articles/1462235815692331500/
  20. https://www.aljarida.com/articles/1462266174955304400/
  21. https://www.aljarida.com/articles/1461980852298818000/
  22. https://www.aljarida.com/articles/1461780152383024500/
  23. https://www.aljarida.com/articles/1462266718115609000/
  24. https://www.aljarida.com/articles/1462262942773658500/
  25. https://www.aljarida.com/articles/1462206768361580900/
  26. https://www.aljarida.com/articles/1462228767418437000/
  27. https://www.aljarida.com/articles/1461779735982817000/
  28. https://www.aljarida.com/articles/1461737298596645500/
  29. https://www.aljarida.com/articles/1461782169613978300/
  30. https://www.hindawi.org/books/61379142/56/
  31. https://www.aljarida.com/articles/1461364419865319000/
  32. https://www.aljarida.com/articles/1461343660244484900/
  33. https://www.aljarida.com/articles/1461157602733779100/
  34. https://www.hindawi.org/books/68368136/24/

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن رمضان. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Wikimedia Commons هناك ملفات عن Ramadan في ويكيميديا كومنز.