محمد بن عبد الله

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث
اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالخط العربي

محمد (570 - 632) هو مُحمَّد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمي القريشي (570 - 632) ولد في مكة في ربيع الأول من عام الفيل (570). يؤمن المسلمون بأنَّ الله أنزل عليه الوحي وهو في غار حراء ومنها بدأت الدعوة سرًّا ثم جهراً وهاجر إلى المدينة بعد أن تآمر عليه مشركو قريش ليقتلوه، قاد 28 غزوة منها بدر وأحد والخندق وفتح مكة، توفي بالمدينة عن عمر 63 عامًا.

من أقواله (صلى الله عليه وسلم)[عدل]

  • دعاءه صلى الله عليه وسلم في الطائف بعدما خذلته ثقيف ولم تنصره: <<اللّهم إليك أشكوا ضعف قوّتي، وقلّة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الرّاحمين، أنت ربّ المستضعفين وأنت ربّي. إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهّمني؟ أم إلى عدوّ ملّكته أمري؟ إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أُبالي، ولكن عافيتك أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظُلُمات وصلُح عليه أمرُ الدّنيا والآخرة، مِن أن تُنزل بي غضبك، أو يحلّ عليّ سُخطُك، لك العُتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوّة إلاّ بك.>>
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) عن زوجته خديجة: آمنت بي حين كفَر بي الناس، وصدقتني حين كذّبني الناس، وأشركتني في مالها حين حرَمَني الناس، ورزقني الله ولدها وحرمني ولد غيرها - محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء.
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) في وفاة ابنه إبراهيم: إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن، وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون.
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) لا تَبكِ يا بُنَيّةُ فإن الله مانعٌ أباكِ.
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) ما نالت قريش مني شيئًا أكرهه حتى مات أبو طالب.
  • أتى الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) ملَك الجبال و قدم له أن يطْبِق الأخشبَيْن وهما جبلان يحدان الطائف على أهل الطائف فقال صلى الله عليه وسلم: بل أرجو أن يُخرج الله من أصلابهم مَن يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً.
  • في آية الإسراء والمعراج طلب موسى عليه السلام من محمد بن عبد الله (صلى الله عليه واله وسلم) خاتم الأنبياء أن يسأل ربه التخفيف في الصلاة وفريضتها , فما زال على ذلك حتى كانت خمس صلوات في اليوم، فقال موسى عليه السلام: اِرجع واسأل الله التخفيف، فقال صلى الله عليه واله وسلم: قد استحييت من ربي و لكني أرضى و أسلّم.
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) في بيعة العقبة الثانية للأنصار: الدّمَ الدّمَ والهدمَ الهدمَ أنا منكم وأنتم مني , أُحاربُ من حاربتم وأُسالمُ من سالمتم .
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم) "اذهبوا فأنتم الطلقاء" لأسرى قريش بعد فتح مكة.
  • قال (صلى الله عليه واله وسلم): الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة
  • قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم): ليس الشديد بالصرعة,إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.متفق عليه

من أحاديث محمد نبي الإسلام (صلى الله عليه وسلم)[عدل]

  • أبشروا و بشّروا من وراءكم أنه من شهد أن لا إله إلا الله صادقًا دخل بها الجنة.
  • اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة. ‌
  • إن مما أدرك الناسُ من كلام النبوة الأولى إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت.
  • آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب و إذا وعد أخلف وإذا اِئْتُمِن خان.
  • بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء.
  • اتّقِ الله حيثما كنت وأتْبِعِ السيئةَ الحسنةَ تمحُها، وخالِقِ النّاسَ بخُلُقٍ حَسَن.
  • إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ أَو الْمُؤْمِنُ فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنَ الذُّنُوبِ.
  • "بلّغوا عنّي ولو آية".

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من اتخذ كلبا إلاّ كلب ماشية أوصيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط.متفق عليه

  • "إنَّ الحَلالَ بَيِّنٌ وَإنَّ الحَرَامَ بَيِّنٌ، وَبَيْنَهُما مُشْتَبِهاتٌ لا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهاتِ اسْتَبرأ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ في الشُّبُهاتِ وَقَعَ في الحَرَامِ، كالرَّاعي يَرْعَى حَوْلَ الحِمَى يُوشِكُ أنْ يَرْتَعَ فِيهِ، ألاَ وإنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمىً، ألاَ وَإنَّ حِمَى اللَّهِ تَعالى مَحَارِمُهُ، ألا وَإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ ألاَ وَهِيَ القَلْبُ‏. ".
  • ‏"إنَّ أحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ في بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا نُطْفَةً، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ يُرْسَلُ المَلَكُ فَيَنْفُخُ فِيهِ الرُّوحَ، وَيُؤْمَرُ بأرْبَعِ كَلِماتٍ‏:‏ بِكَتْب رِزْقِهِ وَأجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٍّ أَوْ سَعِيدٍ، فَوَالَّذي لا إِلهَ غَيْرُهُ إنَّ أحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهْلِ الجَنَّةِ حتَّى ما يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَها إلاَّ ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهل النَّارِ فيدْخُلُها، وَإنَّ أحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهْلِ النَّارِ حَتَّى ما يَكُونُ بَيْنَهُ وبَيْنَها إِلاَّ ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهلِ الجَنَّةِ فَيَدْخُلُهَا.
  • "‏لا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ ما يُحبُّ لِنَفْسِه"

عن عائشة رضي الله عنها ??????

  • "بُنِي الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان".
  • "لو يعطى الناس بدعواهم ، لادعى رجال أموال قوم ودماءهم لكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر"
  • "‏مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جارَهُ، وَمَنْ كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَه ".
  • "إنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فَرَضَ فَرَائِضَ فَلا تُضَيِّعُوها، وَحَدَّ حُدُوداً فَلا تَعْتَدُوها، وَحَرَّمَ أشْياءَ فَلا تَنْتَهِكُوها، وَسَكَتَ عَنْ أشْياءَ رَحْمَةً لَكُمْ غَيْرَ نِسْيانٍ فَلا تَبْحَثُوا عَنْها"
  • عن جبريلَ، عن اللّه تبارك وتعالى أنه قال‏:‏ ‏"‏يا عِبادي‏!‏ إني حَرَّمْتُ الظُّلْمَ على نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّماً فَلا تَظَّالَمُوا؛ يا عِبادي‏!‏ إِنَّكُمُ الَّذينَ تُخْطِئُونَ باللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وأنا الَّذي أغْفِرُ الذُّنُوبَ وَلا أُبالي، فاسْتَغْفِرُوني أغْفِرْ لَكُمْ؛ يا عبادي‏!‏ كُلُّكُمْ جائعٌ إلاَّ مَنْ أطْعَمْتُهُ فاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ؛ يا عبادي‏!‏ كُلُّكُمْ عارٍ إِلاَّ مَنْ كَسَوْتُهُ فاسْتَكْسُونِي أكْسِكُمْ؛ يا عِبادي‏!‏ لَوْ أنَّ أوَّلَكُمْ وآخِرَكُمْ وَإنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كانُوا على أفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ مِنْكُمْ لَمْ يَنْقُصْ ذلكَ منْ مُلْكِي شَيْئاً؛ يا عِبادي‏!‏ لَوْ أنَّ أوَّلَكُمْ وآخِرَكُمْ وَإنْسَكُمْ وَجِنَّكُـِمْ كانُوا على أتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ مِنْكُمْ لَمْ يَزِدْ ذلكَ في مُلْكي شَيْئاً؛ يا عِبادِي‏!‏ لَوْ أنَّ أوَّلَكُمْ وآخِرَكُمْ وَإنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كانُوا في صَعيدٍ وَاحدٍ فَسألُونِي فأعْطَيْتُ كُلَّ إنْسانٍ مِنْهُمْ ما سألَ لَمْ يَنْقُصْ ذلكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئاً إِلاَّ كما يَنْقُصُ البَحْرُ أنْ يُغْمَسَ المِخْيَطُ فِيه غَمْسةً وَاحدَةً؛ يا عِبادي‏!‏ إنَّما هِيَ أعْمالُكُمْ أحْفَظُها عَلَيْكُمْ، فَمَنْ وَجَدَ خَيْراً فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلا يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَه .
  • سَيِّدُ الاسْتغْفارِ أنْ يقُولَ العَبْدُ‏:‏ اللَّهُمَّ أنْتَ رَبّي لا إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا على عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرّ مَا صَنَعْتُ، أبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عليَّ وأبُوءُ بِذَنْبي، فاغْفِرْ لي فإنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أنْتَ ؛ مَنْ قَالَهَا بالنَّهارِ مُوقِناً بِها فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ موقِن بها فَمَاتَ قَبْلَ أنْ يُصْبحَ فَهُوَ مِنْ أهْلِ الجَنَّةِ‏"‏‏.
  • "مَنْ لَزِمَ الاسْتِغْفارَ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً وَمِنْ كُلّ هَمٍّ فَرَجاً، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب"
  • "وَالَّذي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ لَمْ تُذْنِبُوا لَذَهَبَ اللَّهُ بِكُمْ، وَلجَاءَ بِقَوْمٍ يُذْنِبُونَ فَيَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ تَعالى فَيَغفِرُ لَهُم"
  • قال الله تعالى: يا ابن آدم! إنك ما دعـوتَـني ورجوْتَـني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم! لو بلغَـتْ ذنـوبُك عـنان السماء، ثم استغـفـرتـني غـفـرت لك، يا ابن آدم! إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقِيتَـني لا تـشـرك بي شيئا لأتـيـتـك بقرابها مغـفـرة‏"‏
  • "‏مَنْ قالَ‏:‏ أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيُّ القَيُّومُ وأتُوبُ إِليْهِ، غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وَإنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْف" .
  • "مِنْ حُسْنِ إسْلامِ المَرْءِ تَرْكُهُ ما لا يَعْنِيه "
  • "كان النّبي يُبعَثُ إلى قومه خاصّة وبُعِثتُ إلى النّاس عامّة"‏
  • "الإيمان‏:‏ أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وتؤمن بالجنة والنار والميزان وتؤمن بالبعث بعد الموت وتؤمن بالقدر خيره وشره"
  • آمرُكم بأربع، وأنهاكم عن أربع، آمركم بالإيمان بالله وحده أتدرون ما الإيمان بالله‏؟‏ شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإيقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان وأن تؤدُّوا خُمُسَ ما غنمتم، وأنهاكم عن الدباء والنقير والحنتم والمزفت احفظوهن وأخبروا بهن من وراءكم .
  • إن لكل شيء حقيقة وما بلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يعلم أنّ ما أصابه لم يكن ليخطئَه وما أخطأه لم يكن ليصيبه.
  • الإسلام أن تُسْلم وجهك لله عز وجل وأن تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنّ محمدًا عبده ورسوله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم شهر ‏ رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا فإذا فعلت ذلك فقد أسلمت.
  • الظلم ظلمات يوم القيامة.
  • من حُسْن إسلام المرء تركُه ما لا يعنيه.
  • والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، من لا يَأمَنُ جارُه بَوَائقَه.
  • الإيمان عفيف عن المحارم عفيف عن المطامع.
  • أشرف الإيمان أن يأْمَنَك النّاسُ، وأشرفُ الإسلام أن يَسْلم النّاس من لسانك ويدك، وأشرف الهجرة أن تَهجُر السّيّئاتِ، وأشرف الجهاد أن تُقتَل ويُعقَر فرسُك.
  • أفضل الإيمان أن تُحِبَّ لله وتُبْغِضَ لله وتُعمِل لسانك في ذكر الله عزّ وجلّ وأن تُحِبَّ للناس ما تحبُّ لنفسك وتَكْرهَ لهم ما تَكرهُ لنفسك وأن تقولَ خيرًا أو تصمُتَ.
  • خَمسٌ من الإيمان من لم يكن فيه شيء منهن فلا إيمان له؛ التّسليمُ لأمر الله والرٍّضاءُ بقضاء الله والتفويضُ إلى الله والتوكلُ على الله والصّبرُ عند الصّدمة الأولى.
  • ثلاثٌ من كُنَّ فيه ذاقَ طعمَ الإيمان؛ مَن كان لا شيءَ أَحَبَّ إليه من الله ورسولِه، ومَن كان لَأَن يُحْرَقَ بالنّار أَحَبَّ إليه مِن أن يرتدَّ عن دينه ومن كان يُحِبُّ لله ويُبْغِضُ لله.
  • أفضل الإسلام من سَلِم المسلمون من لسانه ويده وأكمل المؤمنين إيمانا أحسنُهم خُلُقًا وأفضل الصلاة طولُ القُنوتِ وأفضل الصدقة جُهْدُ المُقِلِّ.
  • الإيمان سبعون أو اثنان وسبعون بابًا؛ أرفعُه لا إله إلا الله، وأدناه إماطةُ الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان.
  • لا يجدُ العبد صريحَ الإيمان حتى يُحِبَّ ويُبغِضَ لله، فإذا أحَبَّ لله وأَبْغَضَ لله فقد استحقَّ الولاية من الله وإن أوليائي من عبادي وأحبّائي من خَلْقي الذين يُذكَرون بذكري وأُذكَر بذكرهم.
  • أيُّما رجلٍ كسب مالًا حلالًا فأطعم نفسَه وكساها فمن دونه من خَلْقِ الله فإنها له زكاة، وأيُّما رجلٍ مسلم لم يكن له صدقة فليقل في دعائه‏:‏ اللهم صلِّ على محمّدٍ عبدِك ورسولِك، وصلِّ على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات فإنها له زكاة‏.
  • رحم الله اِمْرَءًا اكتسب طيّبًا، وأنفق قصْدًا، وقدّم فضْلًا ليوم فقره وحاجته‏.‏
  • العثرة في كد حلال على عيل محجور ‏(‏عيل محجور‏:‏ المراد بهم أباؤه وأمهاته الذين جاوزوا الشيخوخة وكذلك أطفاله الصغار الذين لم يبلغوا الحنث‏.‏ ح‏)‏ أفضل عند الله من ضرب بسيف حولا كاملا لا يجف دما مع إمام عادل‏.‏
  • لا يؤمِنُ أحدُكم حتى أكونَ أَحَبَّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين.
  • ما من عبد استحيا من الحلال إلا ابتلاه الله بالحرام‏.‏
  • من أكل طيّبا وعمل في سُنّة وأمِنَ الناسُ بَوائقَه دخل الجنة‏.‏
  • العهد الذي بيننا وبينهم الصّلاة فمن تركها فقد كفر‏.
  • بين الرّجُلِ وبين الشّرْكِ والكفْرِ ترْكُ الصّلاة‏.‏
  • التاجر الأمين الصدوق المسلم، مع الشهداء يوم القيامة‏.
  • إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق
  • " .. واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك "
  • انْكسفَتِ الشَّمْسُ يَوْمًا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَامَ الرَسُولُ يُصَلِّي ، حَتَّى لَمْ يَكَدْ يَرْكَعُ ثُمَّ رَكَعَ ، فَلَمْ يَكَدْ يَرْفَعُ رَأْسَهُ ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ ، فَلَمْ يَكَدْ أَنْ يَسْجُدَ ، ثُمَّ سَجَدَ فَلَمْ يَكَدْ أَنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ ، فَلَمْ يَكَدْ أَنْ يَسْجُدَ ، ثُمَّ سَجَدَ فَلَمْ يَكَدْ أَنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ ، فَجَعَلَ يَنْفُخُ وَيَبْكِي ، وَيَقُولُ :" رَبِّ أَلَمْ تَعِدنِي أَنْ لا تُعَذِّبَهُمْ وَأَنَا فِيهِمْ ؟ رَبِّ أَلَمْ تَعِدْنِي أَنْ لا تُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ؟ وَنَحْنُ نَسْتَغْفِرُكَ " .فَلَمَّا صَلَّى رَكْعَتَيْنِ انْجَلَتِ الشَّمْسُ ، فَقَامَ فَحَمِدَ اللَّهَ تَعَالَى , وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، ثُمَّ قَالَ :"إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ ، فَإِذَا انْكَسَفَا , فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى" .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لاتتخذوا شيئا فيه الروح غرضا.رواه مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إياكم والحسد فان الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:اتقوا الظلم,فان الظلم ظلمات يوم القيامة,واتقوا الشح فانه اهلك من كان قبلكم.أخرجه مسلم .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس الشديد بالصرعة,إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.متفق عليه.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:سباب المسلم فسوق وقتاله كفر.متفق عليه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إياكم والظن فان الظن أكذب الحديث.متفق عليه.عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال:يارسول الله أوصني قال:لاتغضب,فردد مرارا,قال:لاتغضب,أخرجه البخاري.

من أدعية النبي عليه الصلاة و السلام[عدل]

  • لا إِلهَ إلاَّ أَنْتَ سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وبحمدِكَ، أسْتَغْفِرُكَ لِذَنْبيِ، وأسألُكَ رَحْمَتَكَ، اللَّهُمَّ زِدْنِي عِلْماً، وَلا تُزِغْ قَلْبِي بَعْدَ إذْ هَدَيْتني، وَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً، إنَّكَ أَنْتَ الوَهَّابُ‏ .
  • ‏مَنْ لَبِسَ ثَوْباً فَقالَ‏:‏ الحَمْدُ للّه الذي كَساني هَذَا الثَّوْبَ وَرَزَقنيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَ لا قُوَّة، غَفَرَ اللّه لَهُ ما تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ‏ .
  • ‏باسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ على اللَّهِ، اللَّهُمَّ إني أَعُوذُ بِكَ أنْ أضِلَّ أَوْ أُضَلَّ، أوْ أزِلَّ أَوْ أُزَلَّ، أَوْ أظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ، أوْ أجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عليَّ‏ .
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ خَيْرَ المَوْلِجِ وَخَيْرَ المَخْرَجِ، باسْمِ اللَّهِ وَلجْنا، وباسْمِ اللَّهِ خَرَجْنا، وَعَلى اللَّهِ رَبِّنا تَوَكَّلْنا(حين الدخول للبيت ).
  • ‏اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الحَمْدُ، أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ وَمَنْ فِيهنَّ، وَلَكَ الحَمْدُ، لَكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرضِ وَمَن فيهن، وَلَكَ الحَمْدُ، أنْت نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَنْ فِيهنَّ، ولكَ الحَمدُ، أنْتَ الحَقُّ وَوَعْدُكَ الحَقّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أسْلَمْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وبِكَ خاصَمْتُ، وَإلَيْكَ حاكَمْتُ، فاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَمَا أخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلهَ إِلاَّ أنتَ .
  • ‏الحَمْدُ لِلَّه الَّذي أذَاقَنِي لَذَّتَهُ، وأبْقَى فِيَّ قُوَّتَهُ، وَدَفَعَ عَنِّي أَذَاهُ‏ .
  • سُبحانَ اللَّهِ وبِحمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، وَرِضَا نَفْسِهِ، َوزِنَةَ عَرْشِهِ، وَمِدَادَ كَلِماتِهِ‏
  • اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وأسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأسألُكَ مِنْ فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أعْلَمُ، وأنْتَ عَلاَّمُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هَذَا الأمْرَ خَيْرٌ لي فِي دِيني وَمَعاشِي وَعاقِبَةِ أمْرِي، أو قال‏:‏ عاجلِ أمْرِي وآجِلِهِ، فاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لي، ثُم بارِكْ لي فِيهِ، وَإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هَذَا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي وَمعاشِي وَعاقِبَةِ أمْرِي، أو قال‏:‏ عاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ، فاصْرِفْهُ عَنِّي، وَاقْدُرْ لِيَ الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ .
  • ‏لاَ إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ رَبُّ العَرْشِ الكَرِيمُ‏ .
  • أنا عَبْدُكَ ابْنُ عَبْدِكَ ابْنُ أَمَتِكَ فِي قَبْضَتِكَ، ناصِيَتِي بِيَدِكَ، ماضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ؛ أسألُكَ بِكُلّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أوْ أنْزَلْتَهُ فِي كِتابِكَ، أوْ عَلَّمْتَه أحَداً مِنْ خَلْقِكَ، أوِ اسْتَأثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ أنْ تَجْعَلَ القُرآنَ نُورَ صَدْرِي، وَرَبِيعَ قَلْبِي، وَجلاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمّي‏ .
  • بِسْمِ اللَّهِ على نَفْسِي ومَالي ودِينِي، اللَّهُمَّ رضّنِي بِقَضائِك، وباركْ لي فِيما قُدّرَ لي حتَّى لا أُحِبَّ تَعْجِيلَ ما أخَّرْتَ ولا تأخيرَ ما عَجَّلْتَ‏ .
  • ‏اللَّهُمَّ إني أسألُكَ الهُدَى والتُّقَى وَالعَفَافَ وَالغِنَى‏ .
  • ‏اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي وَاهْدِني وَعافِني وَارْزُقْني‏ .
  • ‏اللَّهُمَّ يا مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنا على طاعَتِكَ‏ .
  • ‏اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِك مِنَ العَجْزِ وَالكَسَلِ وَالجُبْنِ وَالهَرَمِ وَالبُخْلِ، وأعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وأعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ المَحيَا وَالمَماتِ‏ ‏وَضَلَعِ الدَّيْنِ وَغَلَبَةِ الرّجالِ‏ .
  • اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلي وَإسْرَافِي في أمْرِي، ومَا أنْتَ أعْلَمُ بِهِ مِنِّي؛ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جَدّي وَهَزْلي وَخَطَئي وَعَمْدي وَكُلُّ ذلكَ عِنْدِي؛ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ ومَا أخَّرْتُ وَمَا أسْرَرْتُ وَما أعْلَنْتُ وَما أنْتَ أعْلَمُ بِهِ مِنّي، أنْتَ المُقَدِّمُ وأنْتَ المُؤَخِّرُ وأنْتَ على كلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ‏ .
  • اللّهُمَّ أنْتَ ربّي لآ إلَه إلاّ أنتَ خلقْتَني وانا عبدُك وانا على عهدِكَ ووعْدِكَ ما أسْتَطعتْ أعْوذُ بِكَ مِنْ شرِّ ما صنعتْ ابُوءُ لكَ بِنِعْمَتِكَ عليّ وابُوء بذنبي فأغفِر لي فإنهُ لايغفِرُ الذُنوبَ إلا أنت.
  • دعاء ركوب الدابة (الحمدلله الذى سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين)

من اقوال المشاهير عنه عليه الصلاة والسلام[عدل]

المهاتما غاندي:
[عدل]

"أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة"[1].

راما كريشنا راو:
[عدل]

"لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة. فهناك محمد(صلى الله عليه وسلم) النبي، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) المحارب، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) رجل الأعمال، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) رجل السياسة، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) الخطيب، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) المصلح، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) محرر النساء، ومحمد(صلى الله عليه وسلم) القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا" [2].

شاعرة الهند ساروجنى ندو:
[عدل]

"يعتبر الإسلام أول الأديان مناديًا ومطبقًا للديمقراطية، وتبدأ هذه الديمقراطية في المسجد خمس مرات في اليوم الواحد عندما ينادى للصلاة، ويسجد القروي والملك جنب لجنب اعترافًا بأن الله أكبر.. ما أدهشني هو هذه الوحدة غير القابلة للتقسيم والتي جعلت من كل رجل بشكل تلقائي أخًا للآخر".

المفكر الفرنسي لامارتين:[عدل]

  • "إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم.

لكن هذا الرجل (محمدا (صلى الله عليه وسلم)) لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ. ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.

لقد صبر النبي وتجلد حتى نال النصر (من الله). كان طموح النبي (صلى الله عليه وسلم) موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك. حتى صلاة النبي الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبي الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين: الإيمان بوحدانية الله، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث.

فالشق الأول يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)، بينما الآخر يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث). لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهة المدعاة من دون الله بالسيف، أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة).

هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم) الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقة، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم).

بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أتساءل: هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)"[3]؟"

  • "أي رجل أدرك من العظمة الإنسانية مثلما أدرك محمد(صلى الله عليه وسلم) ، وأي إنسان بلغ من مراتب الكمال مثل ما بلغ ، لقد هدم الرسول المعتقدات الباطلة التي تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق".
  • "أعظم حدث في حياتي هو أنني درست حياة رسول الله محمد دراسة وافية ، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود".

مونتجومري:
[عدل]

"إن استعداد هذا الرجل لتحمل الاضطهاد من أجل معتقداته، والطبيعة الأخلاقية السامية لمن آمنوا به واتبعوه واعتبروه سيدا وقائدا لهم، إلى جانب عظمة إنجازاته المطلقة، كل ذلك يدل على العدالة والنزاهة المتأصلة في شخصه. فافتراض أن محمدا (صلى الله عليه وسلم) مدع افتراض يثير مشاكل أكثر ولا يحلها. بل إنه لا توجد شخصية من عظماء التاريخ الغربيين لم تنل التقدير اللائق بها مثل ما فعل بمحمد(صلى الله عليه وسلم)"[4].

بوسورث سميث:
[عدل]

"لقد كان محمد(صلى الله عليه وسلم) قائدا سياسيا وزعيما دينيا في آن واحد. لكن لم تكن لديه عجرفة رجال الدين، كما لم تكن لديه فيالق مثل القياصرة. ولم يكن لديه جيوش مجيشة أو حرس خاص أو قصر مشيد أو عائد ثابت. إذا كان لأحد أن يقول إنه حكم بالقدرة الإلهية فإنه محمد، لأنه استطاع الإمساك بزمام السلطة دون أن يملك أدواتها ودون أن يسانده أهلها"[5].

إدوارد جيبون و سيمون أوكلي:
[عدل]

"ليس انتشار الدعوة الإسلامية هو ما يستحق الانبهار وإنما استمراريتها وثباتها على مر العصور. فما زال الانطباع الرائع الذي حفره محمد في مكة والمدينة له نفس الروعة والقوة في نفوس الهنود والأفارقة والأتراك حديثي العهد بالقرآن، رغم مرور اثني عشر قرنا من الزمان.

لقد استطاع المسلمون الصمود يدا واحدة في مواجهة فتنة الإيمان بالله رغم أنهم لم يعرفوه إلا من خلال العقل والمشاعر الإنسانية. فقول "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله" هي ببساطة شهادة الإسلام. ولم يتأثر إحساسهم بألوهية الله (عز وجل) بوجود أي من الأشياء المنظورة التي كانت تتخذ آلهة من دون الله. ولم يتجاوز شرف النبي وفضائله حدود الفضيلة المعروفة لدى البشر، كما أن منهجه في الحياة جعل مظاهر امتنان الصحابة له (لهدايته إياهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور) منحصرة في نطاق العقل والدين"[6].

الدكتور زويمر:
[عدل]

"إن محمداً(صلى الله عليه وسلم) كان ولا شك من أعظم القادة المسلمين الدينيين، ويصدق عليه القول أيضاً بأنه كان مصلحاً قديراً وبليغاً فصيحاً وجريئاً مغواراً، ومفكراً عظيماً، ولا يجوز أن ننسب إليه ما ينافي هذه الصفات، وهذا قرآنه الذي جاء به وتاريخه يشهدان بصحة هذا الادعاء"[7].

سانت هيلر:
[عدل]

"كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأشخاص الذين يجترحون الجنايات حسب أحوال زمانه وأحوال تلك الجماعات الوحشية التي كان يعيش النبي بين ظهرانيها، فكان النبي داعياً إلى ديانة الإله الواحد وكان في دعوته هذه لطيفاً ورحيماً حتى مع أعدائه، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية وهما العدالة والرحمة"[8].

إدوار مونته:
[عدل]

"عرف محمد بخلوص النية والملاطفة وإنصافه في الحكم، ونزاهة التعبير عن الفكر والتحقق، وبالجملة كان محمد أزكى وأدين وأرحم عرب عصره، وأشدهم حفاظاً على الزمام فقد وجههم إلى حياة لم يحلموا بها من قبل، وأسس لهم دولة زمنية ودينية لا تزال إلى اليوم"[9].

برنارد شو [10]:[عدل]

  • "إن العالم أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال فإنه أقوى دين على هضم جميع المدنيات، خالداً خلود الأبد، وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة (يعني أوروبا).

إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها".

  • "لقد درست محمدا باعتباره رجلا مدهشا ، فرأيته بعيدا عن مخاصمة المسيح ، بل يجب أن يدعى منقذ الإنسانية ، وأوربا في العصر الراهن بدأت تعشق عقيدة التوحيد ، وربما ذهبت إلى أبعد من ذلك فتعترف بقدرة هذه العقيدة على حل مشكلاتها ، فبهذه الروح يجب أن تفهموا نبوءتي".

السير موير:
[عدل]

"إن محمداً نبي المسلمين لقب بالأمين منذ الصغر بإجماع أهل بلده لشرف أخلاقه وحسن سلوكه، ومهما يكن هناك من أمر فإن محمداً أسمى من أن ينتهي إليه الواصف، ولا يعرفه من جهله، وخبير به من أمعن النظر في تاريخه المجيد، ذلك التاريخ الذي ترك محمداً في طليعة الرسل ومفكري العالم"[11].

سنرستن الآسوجي[12]:
[عدل]

"إننا لم ننصف محمداً إذا أنكرنا ما هو عليه من عظيم الصفات وحميد المزايا، فلقد خاض محمد معركة الحياة الصحيحة في وجه الجهل والهمجية، مصراً على مبدئه، وما زال يحارب الطغاة حتى انتهى به المطاف إلى النصر المبين، فأصبحت شريعته أكمل الشرائع، وهو فوق عظماء التاريخ".

المستر سنكس [13]:
[عدل]

"ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سنة، وكانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة.

إلى أن قال: إن الفكرة الدينية الإسلامية، أحدثت رقياً كبيراً جداً في العالم، وخلّصت العقل الإنساني من قيوده الثقيلة التي كانت تأسره حول الهياكل بين يدي الكهان. ولقد توصل محمد ـ بمحوه كل صورة في المعابد وإبطاله كل تمثيل لذات الخالق المطلق ـ إلى تخليص الفكر الإنساني من عقيدة التجسيد الغليظة".

آن بيزيت:
[عدل]

"من المستحيل لأي شخص يدرس حياة وشخصية نبي المسلمين العظيم ويعرف كيف عاش هذا النبي وكيف علم الناس، إلا أن يشعر بتبجيل هذا النبي الجليل، أحد رسل الله العظماء، ورغم أنني سوف أعرض فيما أروي لكم أشياء قد تكون مألوفة للعديد من الناس فإنني أشعر في كل مرة أعيد فيها قراءة هذه الأشياء بإعجاب وتبجيل متجددين لهذا المعلم العربي العظيم.

هل تقصد أن تخبرني أن رجلاً في عنفوان شبابه لم يتعد الرابعة والعشرين من عمره بعد أن تزوج من امرأة أكبر منه بكثير وظل وفياً لها طيلة 26 عاماً ثم عندما بلغ الخمسين من عمره - السن التي تخبو فيها شهوات الجسد - تزوج لإشباع رغباته وشهواته؟! ليس هكذا يكون الحكم على حياة الأشخاص.

فلو نظرت إلى النساء اللاتي تزوجهن لوجدت أن كل زيجة من هذه الزيجات كانت سبباً إما في الدخول في تحالف لصالح أتباعه ودينه أو الحصول على شيء يعود بالنفع على أصحابه أو كانت المرأة التي تزوجها في حاجة ماسة للحماية"[14].

مايكل هارت:[عدل]

  • "إن اختياري محمدا ليكون الأول في "أهم وأعظم رجال التاريخ"، قد يدهش القراء، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي.

فهناك رُسل وأنبياء وحكماء بدءوا رسالات عظيمة، ولكنهم ماتوا دون إتمامها، كالمسيح في المسيحية، أو شاركهم فيها غيرهم، أو سبقهم إليهم سواهم، كموسى في اليهودية، ولكن محمداً هو الوحيد الذي أتم رسالته الدينية، وتحددت أحكامها، وآمنت بها شعوب بأسرها في حياته. ولأنه أقام جانب الدين دولة جديدة، فإنه في هذا المجال الدنيوي أيضاً، وحّد القبائل في شعـب، والشعوب في أمة، ووضع لها كل أسس حياتها، ورسم أمور دنياها، ووضعها في موضع الانطلاق إلى العالم. أيضاً في حياته، فهو الذي بدأ الرسالة الدينية والدنيوية، وأتمها"[15].

  • "لا يوجد في تاريخ الرسالات كتاب بقي بحروفه كاملا دون تحوير سوى القرآن الذي نقله محمد".

تولستوي[16]:
[عدل]

  • "يكفي محمداً فخراً أنّه خلّص أمةً ذليلةً دمويةً من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح على وجوههم طريقَ الرُّقي والتقدم، وأنّ شريعةَ محمدٍ، ستسودُ العالم لانسجامها مع العقل والحكمة".
  • "سوف تسود شريعة القرآن العالم لتوافقها وانسجامها مع العقل والحكمة".
  • "لقد فهمت ... لقد أدركت ... ما تحتاج إليه البشرية هو شريعة سماوية تحق الحق ، وتزهق الباطل".
  • "أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه ، وليكون هو أيضا آخر الأنبياء".

الدكتور شبرك النمساوي:
[عدل]

  • "إنّ البشرية لتفتخر بانتساب رجل كمحمد إليها، إذ إنّه رغم أُمّيته، استطاع قبل بضعة عشر قرنًا أنْ يأتي بتشريع، سنكونُ نحنُ الأوروبيين أسعد ما نكون، إذا توصلنا إلى قمّته" (جمعه : ممدوح أبو العلا).

توماس كارليل:[عدل]

  • "القرآن هو الكتاب الذي يقال عنه (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون)".

شاعر الألمان غوته:[عدل]

  • كلما قرأت القرآن شعرت أن روحي تهتز داخل جسمي".
  • " بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان ، فوجدته في النبي العربي محمد صلى الله عليه وسلم".
  • "القرآن كتاب الكتب ، وإني أعتقد هذا كما يعتقده كل مسلم".
  • يخاطب الشاعر غوته أستاذه الروحي الشاعر الكبير حافظ شيرازي فيقول: "يا حافظ إن أغانيك لتبعث السكون ... إنني مهاجر إليك بأجناس البشرية المحطمة ، بهم جميعا أرجوك أن تأخذنا في طريق الهجرة إلى المهاجر الأعظم محمد بن عبد الله".
  • "إن التشريع في الغرب ناقص بالنسبة للتعاليم الإسلامية ، وإننا أهل أوروبا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد ، وسوف لا يتقدم عليه أحد".
  • لما بلغ غوته السبعين من عمره ، أعلن على الملأ أنه يعتزم أن يحتفل في خشوع بتلك الليلة المقدسة التي أنزل فيها القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

أرنست رينان:
[عدل]

"لم يعتر القرآن أي تبديل أو تحريف ، وعندما تستمع إلى آياته تأخذك رجفة الإعجاب والحب ، وبعد أن تتوغل في دراسة روح التشريع فيه لا يسعك إلا أن تعظم هذا الكتاب العلوي وتقدسه".

العالم الفلكي جيمس جينز:
[عدل]

سمع العالم الفلكي (جيمس جينز) العالم المسلم (عناية الله المشرقي) يتلو الآية الكريمة (إنما يخشى الله من عباده العلماء) فصرخ قائلا: "مدهش وغريب! إنه الأمر الذي كشفت عنه بعد دراسة استمرت خمسين سنة! ، من أنبأ محمدا به؟ هل هذه الآية موجودة في القرآن حقيقة؟! لو كان الأمر كذلك فأنا أشهد أن القرآن كتاب موحى به من عند الله".

العلامة بارتلمي هيلر:
[عدل]

"لما وعد الله رسوله بالحفظ بقوله (والله يعصمك من الناس) صرف النبي حراسه ، والمرء لا يكذب على نفسه ، فلو كان لهذا القرآن مصدر غير السماء لأبقى محمد على حراسته!"

الدكتور إيرنبرج أستاذ في جامعة أوسلو:[عدل]

  • "لا شك في أن القرآن من الله ، ولا شك في ثبوت رسالة محمد".

البروفيسور يوشيودي كوزان - مدير مرصد طوكيو:
[عدل]

" لا أجد صعوبة في قبول أن القرآن كلام الله ، فإن أوصاف الجنين في القرآن لا يمكن بناؤها على المعرفة العلمية للقرن السابع ، الاستنتاج الوحيد المعقول هو أن هذه الأوصاف قد أوحيت إلى محمد من الله".

عالم اللاهوت السويسري د.هانز كونج:[عدل]

  • "محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة ، ولا يمكننا بعد إنكار أن محمدا هو المرشد القائد إلى طريق النجاة".

توماس كارليل:[عدل]

  • "إنما محمد شهاب قد أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء".
  • قرأت حياة رسول الإسلام جيدا مرات ومرات ، فلم أجد فيها إلا الخلق كما ينبغي أن يكون ، وكم ذا تمنيت أن يكون الإسلام هو سبيل العالم.

كارل ماركس:[عدل]

  • "جدير بكل ذي عقل أن يعترف بنبوته وأنه رسول من السماء إلى الأرض".
  • "هذا النبي افتتح برسالته عصرا للعلم والنور والمعرفة ، حري أن تدون أقواله وأفعاله بطريقة علمية خاصة ، وبما أن هذه التعاليم التي قام بها هي وحي فقد كان عليه أن يمحو ما كان متراكما من الرسالات السابقة من التبديل والتحوير".

فارس الخوري:[عدل]

  • "إن محمدا أعظم عظماء العالم ، والدين الذي جاء به أكمل الأديان".

هامش[عدل]

(1) هي أسقية يُنتبذ فيها المسكر من تمر أو زبيب أو نحوهما ليحلو ويُشرب . أما المفردات :

  • الدباء : القرع اليابس ويكون كالوعاء .
  • الحنتم : هي جرار خضر , وقيل أنها حمر , وذُكر أنه يُجلب فيها الخمر من مصر .
  • النقير : قيل انه جذع ينقر وسطه ويُجعل كالآنية ينبذون فيها المسكر .
  • المزفت : معناه المطلي بالقار وهو الزفت .
  • وخُصت بالنهي لأنه يسرع الإسكار فيها .
  • وشدد النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الباب ، لأن شرب الخمر كان شهيراً عند العرب ، والتخمر يحصل سريعاً في هذه الآنية ، فمنعهم منه ثم بعد ذلك نسخ هذا الأمر ،
  • وقال عليه الصلاة والسلام ( إن الأوعية لا تحرم شيئاً ، فانتبذوا فيما بدا لكم ، واجتنبوا كل مُسكر ) رواه الطبراني وأصله في صحيح مسلم (3/1584)و الله اعلم.

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

المراجع[عدل]

  1. مهاتما غاندي في حديث لجريدة "ينج إنديا" وتكلم فيه عن صفات سيدنا محمد(صلى الله عليه وسلم) قالب:صلى الله عليه وسلم
  2. البروفسور رما كريشنا راو في كتابه "محمد النبي"
  3. (لامارتين من كتاب "تاريخ تركيا"، باريس، 1854، الجزء الثاني، صفحة 276-277
  4. (مونتجومرى وات، من كتاب "محمد في مكة"، 1953، صفحة 52. )
  5. بوسورث سميث، من كتاب "محمد والمحمدية"، لندن 1874، صفحة 92
  6. من كتاب "تاريخ إمبراطورية الشرق"، لندن 1870، صفحة 54
  7. (الدكتور زويمر الكندي مستشرق كندي ولد 1813 ـ 1900 قال في كتابه (الشرق وعاداته)
  8. العلامة برتلي سانت هيلر الألماني مستشرق ألماني ولد في درسدن 1793 ـ 1884 قال في كتابه (الشرقيون وعقائدهم)
  9. (الفيلسوف إدوار مونته الفرنسي مستشرق فرنسي ولد في بلدته لوكادا 1817 ـ 1894 قال في آخر كتابه "العرب".
  10. برنارد شو الإنكليزي ولد في مدينة كانيا 1817 ـ 1902 له مؤلف أسماه (محمد)، وقد أحرقته السلطة البريطانية.
  11. ( السير موير الإنكليزي في كتابه (تاريخ محمد)
  12. العلامة سنرستن الآسوجي: مستشرق آسوجي ولد عام 1866، أستاذ اللغات الساميّة، ساهم في دائرة المعارف، جمع المخطوطات الشرقية، محرر مجلة (العالم الشرقي) له عدة مؤلفات منها: (القرآن الإنجيل المحمدي) ومنها: (تاريخ حياة محمد)
  13. المستر سنكس الأمريكي: مستشرق أميركي ولد في بلدته بالاي عام 1831، توفي 1883 في كتابه "ديانة العرب"
  14. آن بيزينت: حياة وتعاليم محمد دار مادرس للنشر 1932
  15. مايكل هارت: في كتابه مائة رجل من التاريخ أو الخالدون المئة.
  16. ليف (أو ليو) تولستوي «1828 ـ 1910» الأديب العالمي الذي يعد أدبه من أمتع ما كتب في التراث الإنساني قاطبة عن النفس البشرية.

المصادر[عدل]

1.موقع إسلاميات

2.مقالة "النبي المحبوب" على موقع جريدة Die Welt الألمانية

Wikipedia logo اقرأ عن محمد بن عبد الله . في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة