وصفي التل

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وصفي التل
(1919 - 1971)

وصفي التل
طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

Commons-logo.svg وسائط متعددة في كومنز

Wikipedia logo اقرأ عن وصفي التل. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

وصفي التل (1919 - 1971) سياسي ورئيس وزراء أردني. شكل حكومته الأولى في 28 يناير 1962 خلفا لحكومة دولة المرحوم السيد بهجت التلهوني الذي قدم استقالة حكومته في 27 كانون الثاني 1962م [1] قدمت الوزارة استقالتها بتاريخ 2 ديسمبر 1962، ثم حكومتين الثانية في 1965 والثالثة من 28 أكتوبر 1970 حتى تاريخ إغتياله 28 نوفمبر 1971.

اقتباسات[عدل]

إن الأردن ولد في النار... لم ولن يحترق
كان هذا البلد مضرب المثل في حسن استخدامه لموارده المحدودة وفي نظافة أجهزته وحزم إدارته. الرشوة والميوعة و(شلة الحكومة) جعلت منا موضع غمز ولمز لا يرضاها مخلص
لا مكان للفساد ولا مكان للرشوة.. ولا مكان لتلون وجوه الميدان فقط للصابرين الصادقين.. ذوي الرأي الجريء الصريح
البلد لا يستحق سوى الأجلاء الأعزاء رغم تآمر اللاأبالية والفساد على سمعته. لقد أوصلت هذه الحكومة الأمور في هذا البلد الطيب إلى درجة من الفوضى والهوان والفساد حداً لا يصح السكوت عليه كائنة ما كانت الظروف
الذين يعتقدون أن هذا البلد قد انتهى واهمون، والذين يعتقدون أن هذا البلد بلا عزوة واهمون كذلك، والذين يتصرفون بما يخص هذا البلد كأنه (جورعة) مال داشر واهمون كذلك، والذين يتصرفون كالفئران الخائفة على سفينة في بحر هائج سيغرقون هم كما تغرق الفئران وستبقى السفينة تمخر العباب إلى شاطئ السلامة
أنا ما بعتقد أنه في خير بالدنيا يمكن إنا نوصله بأسلوب فاسد لا أخلاقي. أما تنفيذ بالقتل كمان مرة أخرى بدون عواطف. المعركة ضد التهريج والتزوير وضد الخطأ معركة. لا بد يصير إلها ضحايا. بالنسبة للأردن بالذات، من ضحاياها كان هزاع، وبجوز أنا أكون ضحية، وبجوز غيري يصير ضحية. هذي معركة. إذا كنا على حق واجبنا نقدم هالتضحية. المؤامرة التي قتلت هزاع ما أضعفتنا. وإللي بدها تقتلني ما بتضعفناش. والقائمة بتمشي، إذا مات منا سيد قام سيد. وهناك في حتمية للخير وللصدق وللإستقامة، هذه الحتمية تفترض على الخير والصدق والإستقامة أن تنجح
Wikipedia logo اقرأ عن وصفي التل. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

وصلات خارجية ومراجع[عدل]

  • وصفي التل .. رئيساً للوزراء