نادر نادر بور

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نادر نادر بور (6 يونيو 1929 - 18 فبراير 2000) شاعر إيراني.

اقتباسات[عدل]

  • مهد عينيك السوداوتين،
    كان موطن طفولتي،
    وكأني عندما ولدت في غمرة الليل،
    أضاءوا في كياني مصباح عشقك.
    وعندما تدلت جدائل المربية على وجنتي؛
    هب نسيم جدائلك منها،
    وعندما لمع برق نظرتي إليها؛
    انتقل من ناحيتها إلى ناحيتك.
    وعندما كانت تقص قصصًا قديمة ليلًا؛
    كان صوتك يصل إلى مسامعي.
    وعندما كانت تشد شعرة من شعر رأسها؛
    كانت كأنها اقتلعت شعرة من شعرك.
    وقد اختفت الرغبة في قبلاتك
    خلف قبلاتها المشتاقة الحلوة.
    وتضمن بكاؤها الحار السائغ،
    دموعًا كدموع عينيك الحارقة.
    فأنت قرينتي التي كانت مرتبطة بي،
    وقد فصلوت عني خفية.
    وعندما شاهدوا بكائي،
    نادوا على اسمك مرتين.
    لأنه لم يكن لم اسم سوى "هي"،
    وقد جاهدت طوال عمري بحثًا عن "هي"،
    واعتدت على رؤية طيفك في النوم،
    دون أن أتمكن من العثور عليك مطلقًا.
    وشاهدت في كل وجه به مسحة من جمال،
    ملامحك التي أعرفها،
    ورأيت في صورتك الفاتنة،
    في كل قلب به نبع من ينابيع الحب.
    ولكن إذا كنتِ قد ولدت معي،
    فكيف رحلت قبلي؟
    وقد كانت عيني تبحث عنك دائمًا،
    وكيف تجنبت عيني؟
    واليوم فإن شمس آمالي
    في منتصف حياتي
    تسير حائرة عاجزة،
    تفكر فيما ينتظرها في المستقبل.
    آه يا من ارتبط قلبي بك،
    هل أنتِ أيضًا ل غصن بلا أوراق؟
    وهل أنتِ - يا أمل الشباب المتبقي -
    توأمي الخالد، أم أنك الموت؟
    • من المهد إلى اللحد [1]

مراجع[عدل]

  1. جابر عصفور, المحرر (2009). مختارات من الشعر الفارسي الحديث. تمت الترجمة بواسطة محمد نور الدين عبد المنعم (الطبعة الثانية). القاهرة، مصر: المركز القومي للترجمة. صفحة 90. 

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن نادر نادر بور. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة