مريم صقر القاسمي

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مريم صقر القاسمي كاتبة لأطفال إماراتية.

اقتباسات[عدل]

  • ومهما يكون النقاش الدائر حول قضايا المرأة في بلادنا وفي العالم، الذي نحن جزء منه، فإني باعتباري كاتبة ــ أحظى مثل كل نساء الإمارات بالدعم الكامل ــ أرى أن مجال الابداع والادب، يسلط الضوء على أهمية دور المرأة، فالكتابة بالنسبة لي تساعد المرأة علي التعبير عن نفسها بشكل أكثر قوة، وتتيح للبشرية معرفة وجهة نظرة مختلفة للعالم بمنظور أنثوي.
    • 8 مارس 2019 [1]
  • يجب أن يعي الطفل وجود التنوع بين الناس.
  • بمجرد قبول التنوع في المجتمعات، سيصبح المجتمع مبتكراً وأكثر إنتاجية، وسيتمكن من معالجة المشكلات بطرق متعددة ومن وجهات نظر مختلفة.
    • 20 يونيو 2019 [2]
  • التسامح ليس وليد صدفة، ولم يأتِ بين ليلة وضحاها إنما هو غرس المغفور له الشيخ زايد، إذ بات التسامح في الإمارات منهجاً ودستوراً للتعايش والإخاء والمحبة، إن التسامح غرس زرعه زايد.
  • في الإمارات تجد الكنائس والمعابد، إذ يعيش على أرضها أكثر من 200 جنسية في محبة وإخاء وانسجام، في ظل قوانين تجرم العنصرية وتكبحها وتمنع ازدراء الأديان، وبالتالي أصبح هناك احترام متبادل بين الجميع؛ مما أثرى الحياة الإنسانية
    • 28 أغسطس 2019 [3]
  • كم من ثقافة اندثرت عبر العصور، وكم من لغة، لهجة، فكر أو حتى طقس أو مهنة، لم يعد لها وجودٌ وأثر بسبب التطور والحداثة؟
    • 4 سبتمبر 2019 [4]
  • الكتابة للصغار أصعب من الكتابة للكبار لأنها تخاطب عقول فضولية ومهمتها الأولى جذب الطفل.
  • لا بد أن يتعلم الطفل تقبل إختلاف الآخر واحترام وجهات النظر المختلفة ليكون فرداً ناجحاً ومسالماً في المجتمع.
  • الحمدالله نعيش في دولة متقدمة ومعطاءة تحثّ المرأة على العمل وتشجع إنجازاتها. إنني أفخر بكل امرأة عاملة أو منجزة.
    • 14 أبريل 2020 [5]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن مريم صقر القاسمي. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة