محمد حسني مبارك

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


هو رئيس لمصر من سنة 1981 حتى 2011 حيث تنحى عن الحكم للمجلس العسكرى بعد ثورة شعبية حدثت في أرجاء مصر يوم 25 يناير 2011 إعتراضاً على نظامه الحاكم آنذاك.

من أقواله[عدل]

  • يا رجل كبر مخك.
  • خليهم يتسلوا.
  • ستظل مصر هي الباقية فوق الأشخاص وفوق الجميع.
  • الجماعات الإسلامية دى لو وصلت للحكم هتبقى الدكتاتورية البشعة.
  • إننا قد نصبر على حملات التشويه والتطاول ولكن ما لا نقبله ولم نقبله هوالإستهانة بحدودنا أو استباحة أرضنا أو استهداف جنودنا ومنشآتنا.
  • فلا وطناً بغير أمن ولا بناء ولا تقدم ولا رخاء بغير بناء جبهة داخلية صلبة لا يمكن أن ينال منها طامع أو متآمر أو مخرب.
  • مصر العريقة هي الخالدة أبداً.. تنتقل رايتها وأمانتها بين سواعد أبنائها.. وعلينا أن نضمن تحقيق ذلك بعزة ورفعة وكرامة..جيلاً بعد جيل.
  • الأبناء شباب مصر وشاباتها إنني أعتز بكم رمزاً لجيل مصري جديد يدعو إلى التغيير إلى الأفضل ويتمسك به ويحلم بالمستقبل ويصنعه.
  • ستخرج مصر من الظروف الراهنة.. أقوي مما كانت عليه قبلها.. وأكثر ثقة وتماسكاً واستقراراً.
  • سنثبت نحن المصريين قدرتنا على تحقيق مطالب الشعب بالحوار المتحضر والواعي ، سنثبت أننا لسنا أتباعاً لأحد ، ولا نأخذ تعليمات من أحد.
  • مصر صارت اقوى مما كانت بكثير فان لها جنود يبتلعون الأرض وما عليها كالأسود.
  • إن رجال القوات المسلحة يثبتون كل يوم أن العسكرية المصرية هي مصنع الرجال وعرين الأبطال وهي المدرسة العليا للوطنية وهي درع الوطن.
  • إن العدوان مصيره إلى زوال، والقضية الفلسطينية أبداً لن تمت.
  • إن كرامة المصريين من كرامة مصر ومصر لاتتهاون مع من يسئ لكرامة أبنائها.
  • سنحرص على أن يظل العالم العربي قلب الشرق الأوسط ونواته وركيزته.
  • نلتزم بالسلام نحرص عليه ما دامت إسرائيل تبادلنا حرصاً بحرص والتزام بالتزام ونكشر عن أنيابنا عندما تضطرنا لذلك.
  • إن العدالة الاجتماعية عدالة حصول المواطنين على فرص العمل والخدمات وعدالة الوصول لكل مواطن بخدمات الصحة والتعليم والإسكان والمواصلات.
  • نحذر من التدخل في الشأن العربي ولن نتردد في إتخاذ مواقف حازمة لرد من يحاول التدخل.
  • إنني عشت من أجل هذا الوطن.. حافظا لمسئوليته وأمانته.. وستظل مصر هي الباقية فوق الأشخاص وفوق الجميع.. ستبقي حتى أسلم أمانتها ورايتها.. هي الهدف والغاية.. والمسئولية والواجب.. بداية العمر ومشواره ومنتهاه.. وأرض المحيا والممات ستظل بلداً عزيزاً.. لايفارقني أو أفارقه.. حتى يواريني ترابه وثراه.. وستظل شعباً كريماً.. يبقي أبد الدهر مرفوع الرأس والراية.. موفور العزة والكرامة.
  • لقد كنت شابا مثل شباب مصر الآن.. عندما تعلمت شرف العسكرية المصرية.. والولاء للوطن والتضحية من أجله.. أفنيت عمراً دفاعاً عن أرضه وسيادته.. شهدت حروبه بهزائمها وانتصاراتها.. عشت أيام الإنكسار والإحتلال.. وأيام العبور والنصر والتحرير.. أسعد أيام حياتي يوم رفعت علم مصر فوق سيناء.. واجهت الموت مرات عديدة.. طيارا.. وفي "أديس أبابا".. وغير ذلك كثير. لم اخضع يوما لضغوط أجنبية أو أملاءات.. حافظت علي السلام.. عملت من أجل أمن مصر واستقرارها.. اجتهدت من اجل نهضتها ومن أجل أبنائها.. لم أسع يوماً لسلطة أو شعبية زائفة.. أثق أن الأغلبية الكاسحة من أبناء الشعب.. يعرفون من هو حسني مبارك.. ويحز في نفسي ما ألاقيه اليوم من بعض بني وطني.
  • إن الوطن باق ..و الأشخاض زائلون ...و مصر العريقة هي الخالدة أبدا ..تنتقل رايتها وأمانتها بين سواعد أبنائها ...و علينا أن نضمن تحقيق ذلك في عزة ورفعة وكرامة ...جيلاً بعد جيل.
  • بلادى وإن جارت على عزيزة وأهلى وإن ضنوا على كراماً.!
  • لن أقبل أبداً أن أستمع لإملاءات أجنبية تأتي من الخارج.
  • دماء شهدائكم وجراحاكم لن تضيع هدراً.
  • إنني كرئيس للجمهورية لا أجد حرجاً في الإستماع لشباب بلادي والتجاوب معه.
  • الحرج كل الحرج والعيب كل العيب أن أستمع لإملاءات أجنبية تأتي من الخارج أياً كان مصدرها وأياً كانت ذرائعها.
  • الأولوية هي إستعادة الثقة بين المصريين بعضهم البعض والثقة في إقتصادنا وسمعتنا الدولية.
  • أفنيت عمري دفاعاً عن أرض الوطن وسيادته.
  • أحرص أن أختتم عملي من أجل الوطن ومصر عزيزة مستقرة
  • إلــ يقول كلمة للعالم لازم يبقى عارف تماماً إنها طالعة طالعة.
  • كل دولة بتدور على مصالحها وكل دولة لها سيادتها ولها كرامتها إحنا بنتعاون مع جميع الدول : أمريكا ، وروسيا ، وفرنسا ، وكل دول العالم لأن لنا مصلحة في هذا ولكن مفيش حد بيمس السيادة المصرية.