فريدريك الثاني

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


فريدريك الثاني من بروسيا، أو فريدرش الثاني ، ولد في 24 يناير 1712 وتوفي في 17 أغسطس 1786، ملك بروسيا خلال الفترة (1740-1786) من سلالة آل هوهنتسولرن. اشتهر بدهاءه في الحملات العسكرية وفي تظيم الجيوش البروسية. صار يعرف بفريدرش العظيم (Friedrich der Große) وكان يـُـلقب فريتس العجوز (Der Alte Fritz)، واطلق عليه فولتير لقب فريديريك الأكبر. - بعد انتصار نابليون الأول في حرب التحالف الرابع سنة 1807، زار قبر فريدريك الثاني في بوتسدام قائلاً لضباطه:"أيها السادة، لو كان هذا الرجل مازال على قيد الحياة لما كنت أنا هنا".

Wikipedia logo اقرأ عن فريدريك الثاني. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أشهر اقتباساته[عدل]


Cquote2.png «لقد انتهيت أنا وشعبي إلى اتفاق يرضينا جميعا، يقولون ما يشتهون وأفعل ما أشتهي» Cquote1.png


Cquote2.png «يجب علينا الآن أن نفكر في الحفاظ على الوضع كما هو، فعبر التفاوض يمكننا الحفاظ على أي قطع أراضي خاصة من أطماع أعدائي» Cquote1.png


  • كان فريدريك الثاني يمقت البولنديين خلال أيامه الأولى؛ وقد أشار إليهم في رسالة كتبها إلى هاينريش عام 1735 ووصفهم بـ "القذرين" و"القردة الخسيسة.وقال فيها:
    Cquote2.png «أنها كانت عملية استحواذ جيدة جداً ومفيدة من الناحيتين المالية والسياسية. لكي لا أثير الكثير من الغيرة أُخبر الجميع بأني لم أرَ في رحلاتي سوى رمالاً وأشجار صنوبر وأراضي بور ويهوداً. رغم يوجود الكثير من العمل الذي يتعين القيام به؛ ليس ثمة نظام ولا تخطيط والمدن في حالة يرثى لها» Cquote1.png
  • كتب فريدرش في وصية السياسيات ما يلي:
    Cquote2.png «لدينا أعداد كبير جدا من اليهود في المدن. هناك حاجة إليهم على الحدود البولندية لأن العبريين وحدهم من مارس التجارة في هذه المناطق. بمجرد الابتعاد عن الحدود، يصبح وضع اليهود غير مؤات، فيشكلون الزمر، ويتعاملون بالسلع المهربة ويصلون حتى كل أنواع الحيل القذرة التي تضر المواطنون والتجار المسيحيين. لم يسبق لي أن اضطهدت أي شخص من هذه أو أي طائفة أخرى؛ ومع ذلك أعتقد أنه من الحكمة أن نولي اهتماماً، حتى لا تزداد أعدادهم» Cquote1.png