انتقل إلى المحتوى

غالية خوجة

من ويكي الاقتباس

غالية خوجة
(1968 - )

غالية خوجة
غالية خوجة
طالع أيضاً...

السيرة في ويكيبيديا

غالية خوجة (10 يوليو 1968)، شاعرة سورية. ولدت في حلب. حاصلة على إجازة في الحقوق ـ جامعة حلب عام (1993)، لها مؤلفات عديدة في مجالات أدبية متنوعة، شاركت في هيئات تحرير مجلات ودوريات أدبية عديدة، تعمل حاليا ضمن هيئة تحرير مجلة دبي الثقافية. نشرت نتاجها في أغلب الدوريات العربية داخل وخارج الوطن العربي وكانت مستكتبة لعدة دوريات يومية، شهرية، وفصلية... الخ... ساهمت وتساهم في العديد من الندوات والأمسيات والمحاضرات في وطنها سوريا وخارجه كالبحرين واليمن وليبيا والسعودية والإمارات.

اقتباسات[عدل]

  • أرواح الشهداء نجوم خضراء تنبت منها شقائق النعمان الحمراء فتتلون الفراشات بآمال جرحى الوطن، وتهطل الأشعة بريقاً بلون صبر الشعب الواثق ببصيرة قائده الدكتور بشار الأسد، وببسالة جيشه العربي السوري العقائدي وهو يعكس نصاعة الانتماء والهوية بتجلياتها الوطنية الحضارية الإنسانية وفضائها الفسيفسائي، مما يجعل سوريتنا الحبيبة وحدة سيمفونية متكاملة، أبهرت وستظل تبهر العالم بهذا الجيش – حفظه الله ونصره- الذي علّم العالم معنى الوفاء والدفاع والإنسانية والوطنية، وكان أحد أهم المستحيلات الفينيقية العربية السورية، لأنه جيش مؤمن بقضيته وقائده ووطنه وشهدائه وشعبه الطيب، ذاك الشعب الذي يحضن الجندي كما يحضن الأب ابنه، والأم وحيدها، والطفل أباه، خصوصاً بعد كل تحرير لمنطقة في الحرب الإرهابية، وهذا هو الواقع الحقيقي الذي رأيناه وشاهده العالم على الوسائل الإعلامية كافة. جيشنا الأسطوري متجذر في هذه الأرض العريقة وسمائها العتيقة، وفروعه مرتفعة كالجبال الأوتاد، ومرفوعة بكرامة العلم والوطن والشرف والإخلاص... نؤكد للعالم بأننا رغم الحرب والزلزال والحصار منتصرون بإذن الله على كل باطل، وأن جيشنا الذي لا يعرف إلا أن يحب وطنه بتصوف وزهد ورقي سيظل الأمان والمحبة والفخر والسلام، تماماً، كما علّمنا يوسف العظمة وأبطال تشرين التحرير وأبطال العشرية سواء كانوا شهداء الكندي أو قلعة حلب أو السجن أو شهداء لكل ذرة من ذرات هذا التراب الغالي العزيز الشامخ.
    • 1 أغسطس 2023 في عيد الجيش العربي السوري، [1]

مراجع[عدل]