انتقل إلى المحتوى

صباح الحكيم

من ويكي الاقتباس

صباح الحكيم شاعرة عراقية مقيمة في فرنسا. أصدرت ديونها الأول "دموع الانتظار" في عام 2009.

اقتباسات[عدل]

من قصيدة "سأنتظر":

"سأنتظرْ

‏مثل انتظاري للمساءات التي

‏كنتُ أمرُّ فوقها كغيمة سخية

تمرح في شباكها أحلاميَ الشذية

‏نسائم الأحباب في مدينة منسية"

من قصيدة "اتودع كفى":

"‏أتودعُ كفيَ في دمعة

‏وأنا أبكيك وفي لوعة

فالروح وراءك ما هدأت

‏ولعت بالشوق كما الشمعة

‏وتمر طيوفك في عمري

‏ذكراك لأوقاتي الروعة"

من قصيدة "سومري الوجد"

‏واحمر خد الورد حين همستها

‏عطر الكلام على شفاهك يسكرُ

حوطتَ روحيَ في حنانك مثلما

‏حضن الامومة فيك كم أتدثرُ

من قصيدة "مدد":

أرادَت الزُهورُ في الحَدِيقة

بِومضةٍ دافِئَةٍ رَقِيقَة

تُعَطِر الأنسامَ فِي المَدينَة

فََتُبْهِج الحَياة

تَراقَصَتْ... تَمايَلتْ بِخفَةٍ بَريئة

فَداهموها خَلسة فانكسَرت أغصانها

واهتَرَأت جذورها العَريقة

فَماتت الزُهورُ كَالحَقيقة

الطَيرُ قالَ.. مَنهجي الغُناء

بأن أ ُغني دُونما انطفاء

حُرٌ أنا...أجوبُ في الفضاء

من قصيدة "سامح فؤادي":

‏سامحْ فؤادي إن شكى يوماً بقربــِكَ ما بي

‏وأنرْ طريقيَ كلّما مالتْ شموسُ رحابي

‏يا بهجة َ الدنيا أنا لولاكَ غابَ شهابي

من قصيدة "كن منصفاً":

‏سألتك بالله كن منصفاً

‏إذا ما نظرت بدنيا البشر ‏ ‏تذكر وانت تمر عليها

‏ستلقى الزهور وظل الشجر ‏ ‏هو الورد سوف يصير بهياً

‏إذا ما علاهُ السحاب ودرّ ‏ ‏وأن الفصول وتنويعها

‏بها تتجلى بديع الصور

مصادر[عدل]