ريتشارد فاينمان

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث

ريتشارد فيلبس فاينمان (11 مايو 1918 - 15 فبراير 1988)، فيزيائي أمريكي معروف بإسهاماته في نظرية الكم، وفيزياء الميوعة الفائقة وفيزياء الجسيمات، وبسبب إسهاماته في الكهروديناميكا الكمية حصل على جائزة نوبل عام 1965 بالمشاركة مع جوليان شفينجر وشينيتشيرو توموناغا، وساعد فاينمان في بناء القنبلة الذرية خلال مشروع مانهاتن.

من أقواله[عدل]

  • يمكننى أن أتعايش مع الشك و عدم اليقين و عدم المعرفة ، أعتقد أن التعايش مع عدم المعرفة أكثر تشويقا و أفضل من الاعتقاد في اجابات خاطئة .لدى اجابات تقريبية و معتقدات تتسم بالاحتمالية و درجات مختلفة من اليقين حول أشياء متعددة. و لكنى لست متأكدا بشكل تام من أى شىء و في بعض الحالات لا أعرف أى شىء على الاطلاق عن أشياء من قبيل : هل السؤال الخاص ب"لماذا نحن هنا " يحمل أى معنى على الاطلاق ،يمكننى التفكير بصدده لمدة قصيرة و لكن اذا لم أستطع ايجاد اجابة ، أتوجه بفكرى إلى أى شىء أخر فأنا لست مضطرا لأن أمتلك اجابة يقينية .لا أشعر بالخوف من عدم معرفة الأشياء ، من الضياع في كون غامض لا يحمل أى هدف أو غاية - و هذه هى حقيقته فعلا كما يمكننى أن أخمن - هذا لا يخيفنى البتة .
  • الله ماهو الا كلمة تم اختراعها لتفسير الأشياء الغامضة ، فهو يتم استخدامه دائما لتفسير الأشياء التى لا تفهمها .الآن عندما تكتشف في النهاية كيفية عمل ظاهرة ما ،فأنت تمتلك بعض القوانين التى أخذتها من نطاق الاله ، و لم تعد بحاجة اليه لتفسير هذه الظاهرة ، و لكنك تحتاجه بالنسبة إلى الألغاز الاخرى .و من ثم فأنت تتركه يخلق الكون لأننا لم نكتشف أصل الكون بعد، أنت بحاجة اليه لفهم الأشياء التى تعتقد بأن القوانين العلمية لن تفسرها مثل الوعى الانسانى أو لماذا تحيا لفترة معينة من الزمن -الحياة و الموت - و أشياء من هذا القبيل .دائما مايتم ربط الآلهة بالأشياء التى لا تفهمها، و لذلك فأنا لا أعتقد بأن قوانين الطبيعة يمكن اعتبارها شبيهة بالاله لأننا قد عرفنا آلية عملها و لم تعد غامضة على الاطلاق .