ريتا حرب

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


ريتا حرب (23 أكتوبر 1979، بيروت) إعلامية وعارضة الأزياء وممثلة لبنانية.

أقوالها[عدل]

  • كلمة ظلم أنا لا أحبها، لا أحب أن أظلم أو أُظلم.
  • أفضّل الرجل الشرقي على الغربي البعيد عن مفاهيمي وتقاليدي، على رغم أنه لا يعترف بالمرأة كعنصر توازيه في الحقوق والواجبات. أعتقد بأن الرجل الشرقي يفرح بنجاح المرأة طالما أنها لا تفوقه أهمية وفي حال تقدّمت عليه تتولد لديه عقدة تتحوّل إلى مشاكل بين الشريكين. يلفتني الرجل الذي يتمتع بشخصية قوية وحنونة في الوقت نفسه وبالحضور والهيبة.
  • الجمال نعمة من عند الله ولا يمكن أن نتكبّر عليها.
  • لست مهووسة بالعناية بشكلي الخارجي، يكفي فقط أن أبدو أنيقة فحسب. وبحكم عملي أحبّ أن أبدو جميلة في كل المناسبات.
  • يختلف تعريف الجمال من شخص إلى آخر، ولكن بالإجمال كل فتاة لديها نقاط جمالية قوية، وهناك امرأة جذابة أكثر من الأخرى وذلك حسب مواصفاتها الخارجية.
  • أرفض الأشخاص الذين يقبلونني لشكلي الخارجي فقط، لأنني لست فارغة من الداخل.
  • أنصح المرأة أن تبدو بسيطة في شكلها الخارجي والابتعاد عن المبالغة في المكياج، فالبساطة سهلة ويمكن تطبيقها بسهولة ولا تحتاج إلى خبير لها.
  • [ما هي مدينتك المفضلة؟] باريس لأنها تملك سحراً خاصاً بها.
  • لست فنانة لأكون نجمة. كل ما أطلبه أن أتميز وأنجح في الموقع الذي أشغله كإعلامية، وسعيت لأكون ناجحة لا نجمة.
  • إن المرأة عاطفية أكثر من الرجل والدليل عندما تنتهي من علاقة تبقى فترة طويلة دون حبّ أو علاقة جديدة وتعيش المأساة، بعكس الرجل الذي يتعرّف على ايّة فتاة وينسى.
  • اعتبر حياتي العاطفيّة والزواج قدراً ونصيباً... أنا شخصية قدريّة... علّمتني الحياة أن أعيش كل يوم بيومه.
  • الزواج...أعتبره قدراً لا نختاره بأنفسنا.
  • أنا امرأة قوية وشجاعة وجريئة، لدي طموحات وأحلام وأريد إثبات نفسي في مجال عملي، بالإضافة إلى أنني حنونة بطبعي ورومانسية إلى أبعد الحدود.
  • أنا إمرأة تعيش اللحظات، لا تخطّط أو تبرمج لها، إنما أعطي لكل لحظة أتواجد فيها حقّها حتى النهاية.
  • عندما تكون واثقاً من نفسك تمتلك القدرة على توجيه نفسك نحو المسار الصحيح، مثل الذي يتعلّم قيادة السيارة يُطلب منه التحكّم بالسيارة وليس العكس. لذا عليك بإدارة أمورك بالشكل الصحيح وعدم الوقوع بالمطبّات.
  • أنتبه كثيراً في إطلالاتي الإعلامية. لا أحب أن أكون مبعث زعل للآخر.
  • كل إنسان أحببته من قلبي غيّر بي شيئاً ما.
  • البعض يراني قوية من الخارج ولا أبكي، ولكن بالعكس أنا رقيقة، شفّافة ودمعتي على خدّي.
  • أنا أحب الإخلاص والوفاء. أحب الخصوصية بالحياة.
  • الحرية في نظري هي المسؤولية التي تلزمنا بتقاليد وعادات أصيلة يفتقدها الغرب.
  • أن مجتمعنا الشرقي متشدد في نظرته حيال المرأة المطلقة، فتمردت على القيود وأثبت من خلال تجربتي أن الحياة لا تقف.
  • الجمال عنصر ضروري في الحياة، يوفر لصاحبه متعة الحضور اللائق لدى الآخرين، لكنه لا يوفر النجاح، كما لا يهمني أن يقولوا عني ريتا جميلة، بقدر ما يهمني أن يقدروا أعمالي.
  • [وأي مرحلة من مراحل حياتك هي الأقرب إلى قلبك؟] الطفولة وأيام الدراسة الثانوية، لكن مرحلة الأمومة لها كل التقدير عندي، فالمرأة لا يكتمل نضجها إلا بعد أن تصبح أماً.
  • الحبّ ليس له حدود. أنا أتنشّق الحبّ، فهو كلّ شيءٍ بالنّسبة إليّ. إنْ لم أحبّ العمل فلا أستطيع أن أنجح، وحتّى الحبّ بين شخصَين لا ينجح إذا كان من طرفٍ واحد.
  • أيّ شخصٍ في مرحلةٍ معيّنةٍ من العمر يُصبح ناضجاً فكريّاً إنْ عرف كيف يستفيد من الخبرات الحياتيّة، وعندها يستطيع امتصاص المشاكل واستيعاب الآخر، وأن يغضّ النّظر عن الأمور التّافهة. التّفاهم هو النّقطة الأساسيّة في العلاقة وليس فقط بين شريكَين، والنّضوج يُساهم في تقبّل الآخر.
  • [بعيداً عن الأضواء من هي ريتا حرب؟] إنسانةٌ طبيعيّةٌ تخشى الشّهرة، وبخاصّةٍ إن كانت ستُبعدني عن عائلتي وأصحابي، فأنا أحبّ الحياة وأحبّ العائلة ولا أفوّت فرصةً تجمعني معها، فالعمر يمرّ بسرعةٍ ويجب استغلال كلّ دقيقةٍ منه.
  • لا يمكن صنع نجومية كبيرة بعملين أو ثلاثة إلّا في حالة النجاح الصاروخي الذي يقابله غالباً هبوط صاروخي.
  • أنا على الصعيد الشخصي أم عازبة لابنتين بعد انفصالي عن زوجي السابق وأتولّى تربيتهما بشكل ممتاز وأوفّق بين نجاحي المهني ومسؤولياتي العائلية لكي لا ينقصهما شيء. ولا أظن أنّ والداً عازباً كان استطاع أن يفعل الأمر نفسه في الظروف نفسها وهذا دليل إضافي على قدرات المرأة.
  • أنا مع الحق والمنطق فكما على المرأة احترام وجود الرجل ومركزه وأهميّته في العائلة، عليه هو أيضاً وبالشكل نفسه احترام دورها وخصوصيّتها. والرجل الحقيقي ليس بالصراخ والعناد وإنّما بالمواقف والصمود والشهامة والهيبة.
  • أنا نضجت باكرا جدا وتحملت مسؤوليات الزواج المبكر والأمومة ودخلت عالم الإعلام، وهذا كله جعلني اسير وفق منطق شخصي يجعلني بعيدة عن أي حيرة أو إرتباك في المشاعر، فعملي الإعلامي متعب، والتمثيل يتطلب التركيز العميق والطاقة، كما انني مع عائلتي وبنتيّ أعيش أدق التفاصيل… كل ذلك يجعلني أنشد الهدوء، وأحيانا أفضل أن أكون بمفردي على أن أكون مع أشخاص يطلقون ذبذبات سلبية تؤثر على نفسيتي أو عملي.

حولها[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن ريتا حرب. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة