حافظ الأسد

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حافظ الأسد
(1930 - 2000)

حافظ الأسد
طالع أيضاً...

Wikipedia-logo.png السيرة في ويكيبيديا

Commons-logo.svg وسائط متعددة في كومنز


حافظ الأسد رئيس سوري سابق.

من أقواله[عدل]

1.الوطن غال والوطن عزيز والوطن شامخ والوطن صامد لأن الوطن هو ذاتنا فلندرك هذه الحقيقة. ولنحب وطننا بأقصى ما نستطيع من حب وليكن وطننا هو المعشوق الأول الذي لا يساويه ولا يدانيه معشوق آخر فلا حياة انسانية بدون وطن ولا وجود انسانياً بدون وطن.

2.نحن لسنا دعاة حرب وتدمير, وإنّما ندفع عن أنفسنا الحرب والتدمير.

3.الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر.

4.لا خوف على المستقبل , فنحن أقوى من الجميع لأننا مع الحق , لأننا مع الشعب , لأننا مع الله ،و الله مع الشعب.

5.باسمكم أحيي قواتنا المسلحة الباسلة في البرّ والجوّ والبحر أحيّ ضباطها... وصف ضباطها وجنودها الشجعان المدافعين عن أرض الوطن وشرف الأمة وكرامتها المستعدين دوما" لتلبية النداء لأي واجب قومي المتأهبين باستمرار لبذل أرواحهم دفاعا" عن قضايا الأمة انهم سياج الوطن وسوره المنيع وهم الذين آمنوا بشعار : الشهادة أو النصر.

13/4/1974

6. إن إسرائيل تستطيع أن تبدأ الحرب ولكن لا تستطيع أن تنهي، أي طرف يستطيع أن يبدأ الحرب، أما نهاية الحرب فلا بد أن تكون محصلة فاعلية ونشاط وإرادة الأطراف المتحاربة، ولذلك إذا كان بدء الحرب إرادة إسرائيلية وقراراً إسرائيلياً، فنهاية الحرب من الصعب أن تكون إرادة إسرائيلية أو قراراً إسرائيلياً

24/6/1983

7. الأمر واضح في مواجهة الصهيونية . المعركة معركة مصير، فأما أن نكون أو لا نكون . وكما وقفتم، ووقف أسلافكم في الماضي في وجه القوى الاستعمارية، يجب أن تقفوا في وجه الذين يخونون قضيتكم، ويبيعون مستقبلكم ومصيركم للصهيونية العالمية، لتبني دولتها من النيل إلى الفرات، تنفيذاً لما جاء في توارتهم، فابحثوا عن الظروف النضالية المناسبة، واردعوا التآمر الخطير، فتدافعوا عن أنفسكم، وتحافظوا على كرامتكم ومصالحكم، وتصونوا أرضكم، لتعيشوا فوقها سادة أحراراً

4/5/1985

8. لا بد أن نذكر من كانوا بحاجة إلى التذكير، بأن حلم الصهيونية بإنشاء الدولة التوراتية من النيل إلى الفرات لم يتغير، وبأن هذا الحلم تدعمه الإمبريالية الأمريكية التي تبغي من وراء تحقيقه أن تهيمن مع الصهيونية العالمية على الوطن العربي، من أقصى مشرقه إلى أقصى مغربه، وإخضاعه شعباً وثروات، ومواقع إستراتيجية للسيطرة الإمبريالية والصهيونية، وفي سبيل تحقيق هذا الحلم كان تنفيذ مشروع دولة إسرائيل المتكررة، وغزواتها للأرض عربية التي كان آخرها غزو لبنان .

9.المعلمون بناة حقيقيون يبنون الإنسان والإنسان هو غاية الحياة ومنطلق الحياة.

10.علينا أن نبرز لدى اطفالنا روح التجديد والابداع وتحمل المسؤولية.

11.علينا الابتعاد عن الاتكالية وهدر الوقت والإلتزام بروح الصدق والاخلاص.

12.الوطن يغلو فوق كل غال ولا يوازيه شيء في ضمائرنا وعقولنا.

13.نحن نجيد اللعب على حافة الهاوية وان سقطنا لا نسقط إلا فوق جثث أعدائنا.

14.إذا كنا نريد لبلدنا أن ينمو ويزدهر ولشعبنا أن يحقق التقدم والنصر, فلا بد أن تأخذ المرأة دورها كاملاً وأن تتهيأ لها كل العوامل التي تمكنها من أخذ هذا الدور.

15.ليس ثمة مستقبل لأية وظيفة مهما يكن نوعها وإنما المستقبل في يد من يشغل الوظيفة.

16.إن أمتنا التي أنبتت أرضها أقدم حضارات الإنسان وكان وطنها مهبط الرسالات السماوية والتي أسهمت خلال تاريخها إسهامًا كبيرا في إغناء حضارة البشر

  • هي أمة معطاء لا تضمر شرًا للبشر
  • لا تبغي سوى أن يعيش ابناءها احرارا في ارضهم وان يعيدوا بناء حياتهم في كل المجالات لتستأنف
  • عطائها السخي للبشرية فيرفرف السلام.

17.أُفضّل أن أُورث أمّتي قضيةً يناضلون من اجلها، خيراً من أن أورثهم سلاماً مذلاً يخجلون منه.

18.لا رقابة على الفكر إلّا رقابة الضمير.