انتقل إلى المحتوى

الفارعة الشيبانية

من ويكي الاقتباس

الفارعة الشيبانية

طالع أيضاً...

السيرة في ويكيبيديا


الفارعة أو فاطمة أو ليلى بنت طريف بن الصلت التغلبية الشيبانية هي شاعرة من قبيلة الفوارس من الجزيرة الفراتية. وقتله سنة 179 هـ (795 م)، وكان يعرف عنها أنها تجيد الشعر والفروسية، وبعدما قتل أخيها ارتدت الدرع ولامة الحرب وصارت تحدّث الناس، وكان يزيد من مزيد مقربًا من الوليد بن طريف لكونهما من شيبان، فقال يزيد: اتركوها، ثم خرج إليها وضرب برمحه قطاة فرسها، فقيل أنها استحت وانصرفت.

اقتباسات[عدل]

  • في رثاء أخيها الوليد بن طريف الشيباني الذي تصادم مع خلافة الرشيد فأرسل إليه يزيد بن مزيد بن زائدة الشيباني فقتله، قالت:[1]

بتل نباتي رسم قبر كأنه ... على جبل فوق الجبال منيف

تضمن مجداً عد ملياً وسوددا ... وهمة مقدام ورأي حصيف

أيا شجر الخابور مالك مورقا ... كأنك لم تجزع على ابن طريف

فتى لا يريد العز إلا من التقى ... ولا المال إلا من قنا وسيوف

ولا الذخر إلا كل جرداء صلدم ... معاودة للكربين بألوف

فقدناه فقدان الربيع فليتنا ... فديناه من ساداتنا بألوف

كأنك لم تشهد هناك ولم تكن ... مقاماً على الأعداء غير مخيف

  • قالت أيضًا في رثائه:

ذكرت الوليد وأيامه ... إذ الأرض من شخصه بلقع

فأقبلت أطلبه في السماء ... كما يبتغي أنفه الأجدع

أضاعك قومك فيطلبوا ... إفادة مثل الذي ضيعوا

لو أن السيوف التي حدها يصيبك تعلم ما تصنع

نبت عنك أو جعلت هيبة ... وخوفاً لصولك ولا تقطع

قيل عنها[عدل]

  • قال ابن خلكان:[2]

"كانت تسلك سبيل الخنساء في مراثيها لأخيها صخر."

  • قال عنها محمد التونجي في معجم أعلام النساء:[3]

"شاعرة رقيقة الشعر، وتركب الخيل وتقاتل مع المحاربين، وترتدي الدرع والمغفر، وحين قتل أخوها الوليد رثته بشعرٍ رقيق، على منهج الخنساء في رثاء أخويها."

مصادر[عدل]

  1. الدر المنثور في طبقات ربات الخدور. زينب فواز. مصر: المطبعة الكبرى الأميرية (الطبعة الأولى: 1312 هـ) - ص179-180
  2. "الفارعة بنت طريف بن الصلت التغلبية الشيبانية". شبكة تراثيات الثقافية. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2024. 
  3. "كتاب معجم أعلام النساء لمحمد ألتونجي". تمت أرشفته من الأصل في 10 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2016.