انتقل إلى المحتوى

إنعام كجه جي

من ويكي الاقتباس

إنعام كجه جي (1952، بغداد) صحفية وروائية عراقية.

اقتباسات[عدل]

  • الوفاء للوطن ليس منّة ومجرد واجب بل هو حق. فكيف إذا كان الوطن أرضاً للعراقة والثقافة والخصب والرفاهية وحلاوة العيش؟ أنا مدينة للعراق بكل ما أنا عليه من تعليم وخبرة مهنية وثقافة أدبية. وبالمقابل فقد وضع على عاتقي سلة من الخوف والقلق والأحزان. ومهما ابتعد المرء عن مسقط رأسه فإن لغته وذاكرته ومذاقاته وصوره وأغنياته تظل تشده إلى هناك. ولدت عراقية وأموت عراقية.. 13 فبراير 2018 [1]
  • ما فشلت فيه هو أن أغير مزاجى فما يزال مزاجى عراقيا مائة بالمائة، والآن أعيش السنة الأربعين في فرنسا، بمعنى أننى عشت فيها ثلثى عمرى والثلث الآخر في العراق، ومع هذا لم أشعر يومًا أننى فرنسية على الإطلاق، ولا يمكن لأولادى أن يشعروا إلا أنهم عراقيون، وهذا متوفر لدى شعوب تنتج حضارات، فالحضارات لا تنتج من شعب بارد، والمزاج العراقى هو ما أحبه ولا أتصور يومًا أننى قد أتخلى عنه.[2]
  • ما هي الفانتازيا؟ أراها مفردة تحيل إلى أجواء من الخفة والتهويمات الحلمية الجميلة. هل واقعنا هو كذلك؟ هل الطائفية والتعسف والفساد وغياب العقل وداعش التي ذبحت شبابنا وطردت أهالينا من الموصل هي من الفانتازيا في شيء؟ أفكر في سؤالك ويبدو لي أن الاستبداد هو ما يتحكم في مصائر الكثير من العرب، أمس واليوم وفي الغد المنظور.[3]
  • بغداد فيها أوبرا؟ -فيها كل شيء- ماذا فيها أكثر من باريس؟ دجلة ومليون نخلة وأمي.[4]

مراجع[عدل]

  1. https://www.albayan.ae/books/author-book/2018-02-13-1.3184787
  2. "الروائية العراقية إنعام كجه جى فى حوار لـ "اليوم السابع": الحروب جعلتنى روائية.. ورواياتى تكفير عن ذنب تركى العراق.. وعملى القادم كوميدى.. وأحب كتابات ميشيل ويلبيك ورشيد الضعيف وبهاء طاهر وعزت القمحاوى". اليوم السابع. 2019-11-05. 
  3. "الروائية العراقية إنعام كجه جي: قصص «بلاد الطاخ طاخ» كوميديا سوداء وليست فانتازيا (حوار)". المصري اليوم. 2022-08-04. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2024. 
  4. "إنعام كجه جي.. سردية الحنين والاغتراب!". 2023-08-07. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2024. 

وصلات خارجية[عدل]

Wikipedia logo اقرأ عن إنعام كجه جي. في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة