أنطونين مالييت

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث

أنطونين مالييت (بالإنجليزية:Antonine Maillet) روائية وكاتبة مسرحية وباحثة أكادية ( كندية)، ولدت في 10 مايو 1929 ببوكوتوش في نيو برونزويك بكندا.

ببوكوتوش 1930

بعد أن تخرجت أنطونين مالييت من الثانوية، انضمت لجمعية "سيدة القلب المقدس"، وبدأت التدريس فيها. وفي عام 1960 تركت الجمعية وعادت لإستكمال دراستها. فحصلت على درجة البكالوريوس ثم الماجستير من جامعة مونكتون . ثم تلقت منحة للدراسة في باريس. فحصلت على شهادة الدكتوراه في الأدب والفولكلور في العام 1970 من جامعة لافال، وفي وقت لاحق عملت لراديو كندا في مونكتون ككاتب سيناريو. بعد ذلك، عادت إلى التدريس. ومنذ عام 1975 كرست نفسها تماما للكتابة والتأليف. وفي العام 1979 فاز عملها بيلاجي (Pélagie) على جائزة غونكور، مما جعلها أول متلق لهذه الجائزة من غير الأوروبيين. وفي العام 1980 حصلت مالييت على ميدالية الجمعية الملكية لورن بيرس في كندا. وكذلك حصلت في العام 2005 على وسام نيو برونزويك. ويذكر أن أنطونين مالييت كانت عضوا في مجلس الملكة الخاص في كندا منذ 1 يوليو 1992.

ومنذ العام 1989 إلى العام 2000، شغلت مالييت منصب مستشار جامعة مونكتون.

ومؤخرا، وفي العام 2016 حصلت على جائزة سيمونز التي يقدمها المركز إتحاد الفنون الكندي، وهي جائزة تقدم سنويا لشخص مميز تقديرا لمساهمته البارزة في الحياة الكندية.

أشهر اقتباساتها[عدل]

  • الرواية للترفيه، وللتعرف على حياة الناس وأفكارهم وبيئتهم وظروفهم.
  • الروائي يحب أن يتحدث إلى الناس الذين تصل أعمارهم إلى 100 سنة ومن لديهم ذكريات تستحق أن تروى.
  • أحب قصص الناس الذين عاشوا لفترة كافية ويمكنهم أن يتذكروا أشياء كثيرة.
  • لم أكتب سيرة ذاتية، لكني حاضرة في جميع أنحاء كتبي، صوتي هناك.
  • اليقطين يعطيك طريقة جديدة في رؤية الأشياء. نما ونما بيما يفعل شيئا آخر في الحياة
  • لم يكن يُكتب تاريخ الأكاديين إلى العمق بل كتب المؤرخين هذا التاريخ من الخارج. السبب أن هؤلاء المؤرخون لم يعرفوا الحقيقة أو لم يعرفوا الأشياء الصغيرة التي جعلت الأمور كبيرة.
  • حين يكتب الملوك والأمراء التاريخ، لا أحد في المستقبل سيعرف رأي ووجهة نظر الشعب.

مصادر[عدل]