إبراهام لينكولن

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث

أبراهام لينكون (12 فبراير 1809م - 15 أبريل 1865م) الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية بالفترة من عام 1860م إلى عام 1865م. يعد من أهم رؤسائها على الإطلاق، إذ قامت في عهده الحرب الأهلية الأمريكية بعد انفصال إحدى عشرة ولاية وإعلانها تكوين دولة مستقلة سمّيت الولايات الكونفدرالية الأمريكية، فتمكن لينكون من الانتصار وإعادة الولايات المنفصلة إلى الحكم المركزي بقوة السلاح، كما كان لينكون صاحب قرار إلغاء الرق في أمريكا عام 1863.

أقواله[عدل]

معظم الرجال تقريباً يمكنهم تحمل الصعاب لكن إن أردت اختبار معدن رجل فاجعل له سلطة.[1]
أنا أسير ببطء لكنني لا أسير إلى الخلف أبداً.[2]
  • الدجاجة هي أذكى الحيوانات، فهي تصيح بعد أن تضع البيضة.[3]
  • علمتني التجارب أن أولئك الأنقياء من الخطايا ليس لهم فضائل تذكر.[4]
  • البراعة تكمن في القدرة على وصف الأخرين كما يرون أنفسهم.[5]
  • ليس لأحد ذاكرة قوية بما فيه الكفاية لكي تجعل منه كاذباً ناجحاً.[6]
  • استمتع بالأشياء الصغيرة، فقد يأتي اليوم الذي تدرك فيه أنها كانت الأشياء الكبيرة.[7]
  • لا أحب هذا الرجل. يجب علي أن أعرفه أكثر.[8]
  • علمني أبي أن أعمل، ولكنه لم يعلمني أن أحب العمل.[9]
  • لا يضيع شيء ذو قيمة إذا صرفنا الوقت الكافي في إتقانه.[10]
  • إذا استطعت أن تكسب رجلا إلى قضيتك فأقنعه بداية بأنك صديقه المخلص.[11]
  • المرأة هي الشيء الوحيد الذي أخاف منه وأنا أعرف أنه لن يؤذيني.[12]
  • خير لك أن تظل صامتا ويظن الآخرون أنك أبله، من أن تتكلم فتؤكد تلك الظنون.[13]
  • كون البعض أغنياء يثبت أن الآخرين يمكنهم أن يكونوا أغنياء أيضاً، وهذا يشجع العمل والصناعة.[14]
  • إنهضوا أيها العبيد، فإنكم لا ترونهم كبارا إلا لأنكم ساجدون.[15]
  • كل امرئ يود أن يعيش طويلا، ولكن، لا أحد يود أن يكون مسنا [16]
  • يمكن أن تخدع كل الناس بعض الوقت، وبعض الناس كل الوقت، لكنك لن تستطيع خداع كل الناس كل الوقت.[17]

المصادر[عدل]