محمود درويش

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث


محمود درويش شاعر فلسطيني شهير، ولد عام (13 مارس 1941 - 9 أغسطس 2008)، في قرية البروة قرية فلسطينية مدمرة، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود الإسرائيلية.

من أقواله[عدل]

  • لن أساوم وإلى آخر نبض في عروقي سأقاوم.
  • بدون الذاكرة لا توجد علاقة حقيقية مع المكان.
  • ان كان لا بد من حلم، فليكن مثلنا و بسيطاً .
  • هَلْ فيْ وُسعيْ أن أختارَ أحلاميْ لئلّا أحلمَ بما لا يتحقق ! .

سير ول لا

من أشعاره[عدل]

لا شيء يعجبني[عدل]

قول مسافرٌ في الباصِ – لا الراديو

ولا صُحُفُ الصباح , ولا القلاعُ على التلال.

أُريد أن أبكي ..

يقول السائقُ: انتظرِ الوصولَ إلى المحطَّةِ,

وابْكِ وحدك ما استطعتَ ..

تقول سيّدةٌ: أَنا أَيضاً. أنا لا

شيءَ يُعْجبُني. دَلَلْتُ اُبني على قبري’

فأعْجَبَهُ ونامَ’ ولم يُوَدِّعْني ..

يقول الجامعيُّ: ولا أَنا ’ لا شيءَ

يعجبني. دَرَسْتُ الأركيولوجيا دون أَن

أَجِدَ الهُوِيَّةَ في الحجارة. هل أنا

حقاً أَنا؟ ..

ويقول جنديٌّ: أَنا أَيضاً. أَنا لا

شيءَ يُعْجبُني . أُحاصِرُ دائماً شَبَحاً

يُحاصِرُني ..

يقولُ السائقُ العصبيُّ: ها نحن

اقتربنا من محطتنا الأخيرة’ فاستعدوا

للنزول ..

فيصرخون: نريدُ ما بَعْدَ المحطَّةِ’

فانطلق!

أمَّا أنا فأقولُ: أنْزِلْني هنا .

أنا مثلهم لا شيء يعجبني ’ ولكني تعبتُ

من السِّفَرْ.

عاشق من فلسطين[عدل]

عيونك شوكةٌ في القلب

توجعني... وأعبدها

وأحميها من الريح

وأغمدها وراء الليل والأوجاع... أغمدها

فيشعل جرحها ضوء المصابيح

ويجعل حاضري غدها

أعزّ عليّ من روحي

وأنسى، بعد حينٍ، في لقاء العين بالعين

بأنّا مرة كنّا، وراء الباب، إثنين!

إلى أمي[عدل]

أحنّ إلى خبز أمي

وقهوة أمي

ولمسة أمي..

وتكبر فيّ الطفولة

يومًا على صدر يوم

وأعشق عمري لأني

إذا متّ،

أخجل من دمع أمي

خذيني اذا عدت يوماً

وشاحا لهدبك

وغطي عظامي بعشبٍ

تعمَّد من طهر كعبكْ

وشدِّي وثاقي..

بخصلة شعرٍ ..

بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبك

ضعيني إذا مارجعتُ

وقودا بتنور ناركْ

وحبل غسيل على سطح داركْ

لأني فقدت الوقوف

بدون صلاةِ نهاركْ

هرمتُ فردّي نجوم الطفولة

حتى اشاركْ

صغار العصافير ..

درب الرجوع ..

لعُشِّ إنتظارك !!

"" رسالة من المنفى ""[عدل]

تحيّة ... و قبلة

و ليس عندي ما أقول بعد

من أين أبتدي ؟ .. و أين أنتهي ؟

و دورة الزمان دون حد

و كل ما في غربتي

زوادة ، فيها رغيف يابس ، ووجد

ودفتر يحمل عني بعض ما حملت

بصقت في صفحاته ما ضاق بي من حقد

من أين أبتدي ؟

و كل ما قيل و ما يقال بعد غد

لا ينتهي بضمة.. أو لمسة من يد

لا يرجع الغريب للديار

لا ينزل الأمطار

لا ينبت الريش على

جناح طير ضائع .. منهد

من أين أبتدي

تحيّة .. و قبلة.. و بعد ..

وصلات خارجية[عدل]

ويكيبيديا لديها مقال عن محمود درويش.