ستيف جوبز

من ويكي الاقتباس
اذهب إلى: تصفح، ابحث


ستيفن بول "ستيف" جوبز (بالإنجليزية: Steven Paul Jobs‏)؛ (24 فبراير 1955 - 5 أكتوبر 2011) كان مخترعًا وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة. يُعرف بأنه مؤسس مشارك ومدير تنفيذي سابق لشركتي أبل وبيكسار.

من أقواله[عدل]

  • "عليك أن تبدأ بدراسة احتياجات المستخدم، ثم تطوّع التقنية طبقاً لها، وليس العكس."
    • مايو 1997، في مؤتمر آبل العالمي للمطورين.
  • "لربما يوم كُنتَ صغيراً نظرتَ إلى التلفاز وقلت: "لا بد وأن هناك مؤامرة تحاك من شبكات التلفزة لجعلنا أغبياء." لكن حين تتقدم في السن قليلاً، تدرك أن هذا غير صحيح. إن الشبكات التلفزيونية استمرت بالعمل لأنها تعرض للناس ما يريدونه. إنها فكرة كئيبة إلى حد بعيد وقد تبدو فكرة المؤامرة تفاؤلية أكثر! فإبمكاننا معها أن نختلق أعدائاً لنصوبهم بنيراننا، ونأتي بثورة. لكن الحقيقة أن من جعل التلفاز على ما هو عليه هم الناس."
    • من مقابلة في مجلة وايرد (فبراير 1996).
  • "الحاسوب بالنسبة لي هو أروع أداة قد اخترعناها. إنه نظير الدراجة لعقولنا."
  • "ملكت مليون دولار حين كنت في الثالثة والعشرين، وعشرة ملايين في الرابعة والعشرين، ومئة مليون في الخامسة والعشرين، لكن لم يكن يوماً بالخطب الهام، فلم أكن أعمل لأجل المال."
    • من مقابلة ضمن وثائقي بعنوان Triumph of the Nerds: The Rise of Accidental Empires من مؤسسة PBS.
  • "لا تستطيع أن تقوم ببساطة بسؤال المستخدمين "ماذا تريدون؟" ثم تعمل على إعطائه لهم؛ فبحلول الوقت الذي أنهيت فيه بناء طلبهم سيكونون قد أرادوا شيئاً جديداً."
  • "أن أكون أغنى رجل في المقبرة التي سأدفن فيها هي مسألة بلا أهمية لي، لكن ذهابي إلى الفراش ليلاً بشعور أننا قد صنعنا شيئاً رائعاً، شيء يهمني."
    • تعليقاً على نجاح مايكروسوفت وبيل جيتس، كما ورد في وول ستريت جورنال (صيف عام 1993)
  • "كنت أقول دائماً بأنه لو حدث وأتى يوم لم أعد فيه أهلاً للواجبات والتوقعات التي تقع على كاهلي كمدير تنفيذي لأبل، سأكون أول من يعلمكم بذلك. مع الأسف، هذا اليوم قد حل. وامتثالاً لهذا الالتزام، ها أنا أقدم استقالتي من منصب المدير التنفيذي في أبل."
    • من رسالة استقالته التي وجهها لمجلس إدارة الشركة.
  • "كنت لأعطي كل ما أملك من تكنولوجيا لأقضي فترة ما بعد الظهيرة مع سقراط."
    • مقتبس من نيوزويك (29 أكتوبر 2001).
  • "آي ماك هو حاسوب من السنة القادمة نبيعه لقاء 1299$، وليس حاسوباً من السنة الماضية نبيعه بـ999$."
    • في تقديمه لأول طراز من حاسوب آي ماك عام 1998.
  • "النظام هو أنه لا يوجد نظام. هذا لا يعني أننا لا نملك نهجاً نسير عليه. كلا فأبل شركة منضبطة للغاية، ولدينا تنظيم رائع. ليس هذا المقصد، فلا خلاف على أن التنظيم يجعلك أكثر فاعلية. لكن الإبداع يأتي من الناس الذين يعقدون اجتماعاتهم في الأروقة أو يتصلون ببعضهم في العاشرة ليلاً لأجل طرح فكرة جديدة، أو لأنهم أدركوا شيئاً بمقدوره تغيير طريقة تفكيرنا في كيفية حل مشكلة ما. إنها اجتماعات الستة أفراد الذين دعاهم شخص يعتقد أنه اكتشف أجمل وأحدث شيء على الإطلاق ويريد أن يعرف رأي الآخرين عنه. إنه يأتي من قول "لا" لألف شيء، كي نتأكد من أننا لم نسلك طريقاً خاطئاً أو أرهقنا أنفسنا بالكثير. إننا نفكر دائماً بالأسواق الجديدة التي بإمكاننا أن ندخلها، لكن فقط بقول "لا" استطعنا التركيز على ما يهم حقاً."
    • من مقال "The Seed of Apple's Innovation" في مجلة "بزنس ويك" (12 أكتوبر 2004)
  • "بيكسار هي أكثر شركة إبداع متقدمة تكنولوجياً، وأبل هي أكثر شركة تكنولوجيا متقدمة إبداعياً."
    • فورتشن (21 فبراير 2005)
  • "باعتقادي، أنك إن فعلتَ شيئاً جيداً للغاية، فعليك أن تذهب بعدها لتفعل شيئاً آخر رائعاً، لا أن تركن إلى نجاحك الأول طويلاً. اكتشف ما هو القادم وحسب."
  • [آخر كلماته] "أوه واو. أوه واو. أوه واو"
    • أُخبِرت من قبل أخت ستيف جوبز منى سيمبسون في كلمتها في حفل تأبينه في كنيسة ميموريال في جامعة ستانفورد. 16 أكتوبر 2011. طبقاً لمنى فقد قالها قبيل ساعات من وفاته، "قبل أن تستسلم روحه، راح ينظر إلى شقيقته بالتبني باتي ثم حول نظره لفترة طويلة إلى أبنائه ثم إلى شريكة حياته (زوجته) لورين قبل أن يشخص بصره إلى أعلى ويتمتم قائلاً (Oh Wow!) ثلاث مرات متتالية." (كما ورد في A Sister’s Eulogy for Steve Jobs - NYTimes.com)

- اجعل هدفك ترك بصمة في هذا العالم: فقد قال ستيف جوبس يوماً عن هدفه في الحياة : " أريد أن أضع بصمة في الكون."

- كن مبدعاً دوماً: فيقول ستيف جوبس عن الإبداع : " هو ما يميز القائد عن التابع".

- لا تقبل إلا بالشيء المميز: فيقول عن هذا : " كن مقياساً للجودة في حياتك".

- اعترف بالأخطاء ولا تترد بشأن ذلك: ويقول المميز عن هذا : " أحياناً عندما تبدع ترتكب أخطاء. من الأفضل أن تعترف بتلك الأخطاء بسرعة وتتغلب عليها بتحسين إبداعاتك الأخرى."

- احرص أن تكون الأفضل ولا تجعل الأمور المادية أولاً: فقد قال عن هذا : " هدفنا أن نصنع أفضل الحواسيب وليس أن نكون الأكبر في السوق".

- أنجز شيئاً جديداً كل يوم: ويقول ذو الأصول السورية عن هذا : " ما يهمني ليس أن أصبح أغنى رجل في العالم ، ما يهمني أن أذهب إلى سريري في الليل كي أنام وأقول لقد فعلت شيئاً رائعاً اليوم".

- لا تخشى المغامرة فكلنا ميتون: يقول عن هذا ستيف : " إدراكي أن الجميع ذاهب ليموت هو أفضل شيء ساعدني على تجنب مصيدة التفكير بأن هناك شيئاً سأخسره ، اتبع قلبك!".

- أنت من يختار أن يكون عظيماً: ويقول عن هذا : " هل تريد أن تقضي حياتك تبيع الماء المحلى بالسكر ، أو تريد أن تغير العالم؟".

- اعمل ما تؤمن به: ويقول عبقري آبل عن هذا : " عملك سيشغل وقتا كبير من حياتك ، وأفضل طريقة كي ترضي نفسك أن تقوم بما تعتقد أنه عمل عظيم".

من خطبة أمام طلاب جامعة ستانفورد عام 2005[عدل]

  • "كن شجاعاً لتتبع ما يمليه عليك قلبك وحدسك. فهما وبطريقة اسثنائية، يعرفان حقاً ما تريد، وكل ما عدا ذلك ثانوي."
  • يقول عن دخوله الجامعة: "بعد ستة أشهر لم أجد لها قيمة. لم يكن لدي تصور عن الهدف الذي أريد تحقيقه في حياتي، ولا عن فائدة الجامعة في تحقيق هذا الهدف، كما أنني أنفق كل ما ادخره والداي طوال حياتهما، ولذلك قررت التوقف. لقد كان الأمر مخيفاً وقتها، لكنني أرى الآن أنه أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي."
  • "عملك سيشغل حيزاً كبيراً من حياتك، والسبيل الوحيد لتشعر بالرضى عنه هو أن تصنع به ما ترى أنه عظيم، ولتفعل ذلك يجب أن تعمل فيما تحب."
  • "حين كنت في السابعة عشرة، قرأت مقولة من قبيل: "إن عشت كل يوم كما لو كان آخر يوم في حياتك، فسيأتي يوم تكون فيه على حق." لقد تركت تلك المقولة أثرها علي، ومنذ ذلك الوقت، وعلى مر 33 عاماً، كنت أنظر إلى المرآة كل صباح وأسأل: "إن كان اليوم هو الأخير من حياتي، فهل سأفعل ما أنتوي فعله اليوم؟" ومتى ما كانت الإجابة"لا" لعدة أيام، كنت أدرك حاجتي لتغيير شيء ما."